مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 02:57 مساءً

  

عناوين اليوم
اخبار المهجر اليمني

اليمنيون في ماليزيا يحتفلون بالذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير

الأحد 10 فبراير 2019 09:28 مساءً
ماليزيا(عدن الغد ) خاص :

نظمت الجالية اليمنية في ماليزيا بالتعاون مع الاتحاد العام للطلبة اليمنيين ومجلس شباب الثورة مساء اليوم الأحد، حفلا خطابيا وفنيا بمناسبة الذكرى الثامنة لثورة 11 فبراير المجيدة، وسط حضور جماهيري كبير من أبناء الجالية اليمنية في ماليزيا.

وفي كلمته بالحفل، أكد محمد الرشيدي، رئيس الاتحاد العام للطلبة اليمنيين بماليزيا، على أن ثورة 11 فبراير المجيدة فتحت الطريق أمام اليمنيين لاستعادة إرادتهم ووضع أقدامهم على الطريق نحو بناء دولة للجميع، مذّكرا الذين يحمّلون الثورة مسؤولية الحال الذي وصلت إليه اليمن، بحقائق الواقع والمتغيرات والتي يعرفها الجميع ومنها أن النظام السابق قد تحالف مع مليشيا الحوثي وقاموا بانقلاب على الثورة والسلطة الشرعية وأوقفوا التغيير الذي كان يوشك إلى أن يفضي لدستور جديد ودولة جديدة.

وأوضح أن الاتحاد يفتخر بدور الطلاب في المشاركة الفاعلة بالثورة امتدادا لدور الحركة الطلابية في المساهمة بالتحولات الوطنية منذ زمن طويل، متعهدا بالسير على هذا الدرب وحمل هموم الوطن دوما.

وأشار إلى أن الطلاب اليمنيين في الخارج يسابقون الزمن للتحصيل العلمي وإكمال

دراساتهم العليا من أجل العودة إلى الوطن وخدمته من الداخل والخارج، رغم الظروف التي يعيشونها بسبب تأخر المستحقات المالية والتي دعا الجهات المعنية في الدولة للوفاء بالتزاماتها وعدم تعذيب الطلاب.

من جهته، قال د. فيصل علي، ممثل مجلس شباب الثورة، إن الشعب لم يقم بثورة 11 فبراير ترفا ولا مزاجا وإنما بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية والاجتماعية المتردية التي كان يعيشها والتي فجّرت الغضب المتراكم والمحتقن بعدما وصل الناس إلى طريق مسدود ولم يكن هناك من خيار غير الثورة.

وشدد على أن إرادة اليمنيين التي انتصرت على الطغيان في 2011 سوف تنتصر على الإمامة اليوم ممثلة بمليشيات الحوثي التي قامت بانقلاب على الثورة والسلطة الشرعية، داعيا إلى التوحد والتعاضد من أجل إسقاط الانقلاب واستعادة الثورة وتحقيق أهدافها.

وأوضح ممثل مجلس شباب الثورة أن ثورة فبراير هدفت لقيام ثورة عادلة لجميع اليمنيين دون استثناء تحفظ حقوق اليمنيين وأرضهم وسيادتهم، مجددا التأكيد على هذه الأهداف ومحذرا من يحلمون بذرة من تراب اليمن أو جزره وموانئه وثرواته.

وفي الحفل ألقيت كلمة أخرى باسم الجالية اليمنية ألقاها توفيق القرشي وقصيدة شعرية للشيخ محمد الطهيف أكدت جميعها على ضرورة تحقيق أهداف الثورة والانتصار لدماء الشهداء.

وشارك في إحياء الحفل الفنان المعروف عبدالله جعدان بالعديد من الوصلات الغنائية الوطنية والثورية التي نالت استحسان الحاضرين.

كما تخلل الحفل العديد من الفقرات منها رقصة شعبية وأخرى مسابقة للحضور بالإضافة إلى عروض إبداعية لأطفال عكست حبهم لليمن.


المزيد في اخبار المهجر اليمني
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأيدة ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن
ملتقى ابناء الجنوب بكندا يعلن تأييده ومباركته للإصطفاف الجنوبي الذي تشهده عدن 2019-08-15 اعلن ملتقى ابناء الجنوب بكندا تأييده ومباركته للتلاحم الجنوبي في عدن الذي
رحلة عيدية ينظمها معامل البرق للتحاليل الطبية لطلاب اليمن وأبناء الجالية اليمنية في القاهرة
ضمن برنامجه الاجتماعي نظم معامل البرق للتحاليل الطبية بالتنسيق مع المركز الثقافي بالسفارة اليمنية بجمهورية مصر العربية رحلة ترفيهية نيلية بالقاهرة أول أيام عيد
اتحاد طلاب الجنوب في اورنج اباد الهندية ينظم لقاء عيدي
نظم أتحاد طلاب الجنوب في مدينة أورنج أباد الهندية لقاء عيدي وأحتفالاً فنياً لطلاب الجنوب في المدينة بمناسبة عيد الأضحى المبارك، وبدأ الحفل باية من الذكر الحكيم




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
الوحدة الاندماجية انتهت.. ومن لا يستوعب ذلك عليه إعادة قراءة التاريخ بعيدا عن العاطفة والصراخ على اللبن
-
اتبعنا على فيسبوك
وفيات