مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 أبريل 2019 09:16 صباحاً

  

عناوين اليوم
ساحة حرة
الثلاثاء 12 فبراير 2019 11:20 صباحاً

زواج بقرار جمهوري

 

جل مسؤولي السلطة الشرعية محسوبين على محافظة ابين
لذلك اخترت هذا العنوان كونه المناسب الوحيد لهم

مسؤولي محافظة ابين كانو في يوم من الأيام اشخاصا بسطاء كغيرهم من ابناء المحافظات الأخرى فالكل منهم لديه ام حنت عليه وسهرت اليالي وتعبت حيث كان همها الوحيد ان تراه ملئ عينيها وتتمنى له الخير الوفير بالمستقبل الزاهر لكي يقوم بتعويضها ولو بربع فضلها عليه

جاء المحضور للزواج (بقرار جمهوري ) المهم فرحت فرحا شديدا وملئ السرور عيناها كما كانت تتمنى
ولكن الفرحة كانت قصيرة جدا

فجأة تلاشت احلام الأم الحنون وبدأت تشعر بالغلق حين شعرت أن ابنها بداء يتناساها بسبب ذلك الزواج والتي كانت من أكثر الناس سعادة له. الى ان تركها. ولم يعد يسأل عنها مهما مرضت ومهما يشتد مرضها حتى يصل الى الجرب لكن للأسف لم يعد يسأل عنها
يصل به الحال وذلك في النادر الى أن يأتي في احدى المناسبات فيمر بجوارها ولا يسأل عنها

اليست هذه حقيقة مؤلمة لمحافظة انجبت المئآت من مسؤولي الدولة ويتم نسيانها بكل بساطة وتركها تعاني صحيا وتربويا وخدميا دون النظر اليها وكأنها لم تنجب اولئك المسؤولين نهائيا

ياليتها لم تنجبهم فعلا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
كنت على دراية مسبقة من ان تعين الاستاذ حياة الرحيبي كمديرة لمكتب حقوق الانسان في محافظه لحج من قبل المحافظ
إبن عمي الغالي الأخ/علي المسقعي شاب كاد ان يحصل على الجنسية البحرينية اضافة إلى جنسيته الأم"اليمنية" عاش نصف
كثرت الافخاخ والعراقيل والمطبات السياسية امام المجلس الانتقالي الجنوبي فيوماً بعد يوم تثبت قيادة المجلس
كان المواطن سعيد والذي يبلغ من العمر 52 عاما من محافظة أبين والذي يعمل على عربة لبيع الخضار في خضم معركة حياته
نقول لاولئك لمن غرر بهم من عناصر المليشيات الحوثية، واتباعهم من الاخونجية والحوافيش التي تريد إن تنتحر على
طريق الحزن مشيته وكم مرة رحته جيته تعاكسني الأقدر دوب ولادري ايش اللي سويته اخدت مني كل حاجه والعداب والحزن
تتكاثر الأخطاء والاختلالات في أجهزة ومؤسسات الدولة دون ان يشعر بها أحد مثل سرطان خطير ينهش موارد الدولة
وجحافل الجماعة الحوثية الانقلابية , بتواطؤ حكومي اخواني , تحاول اليوم بانتقائية مثيرة للشك والريبة ان تغزو
-
اتبعنا على فيسبوك