مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 31 مايو 2020 12:23 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
احوال العرب

السيسي يتحدث عن السبيل الوحيد للاستقرار في الشرق الأوسط

الأربعاء 19 يونيو 2019 04:18 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي إن استقرار الشرق الأوسط، لن يكتمل دون تسوية الصراع العربي الإسرائيلي.

 

وجدد الرئيس المصري تأكيده على أنه لا سبيل للاستقرار في الشرق الأوسط من دون تسوية الصراع العربي الإسرائيلي.

 

وأضاف خلال مؤتمر صحفي مع نظيره الروماني كلاوس يوهانيس، في بوخارست اليوم الأربعاء: "لا سبيل لاستدامة الأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط دون تسوية الصراع الفلسطيني الإسرائيلي تسوية عادلة تضمن للشعب الفلسطيني حقوقه المشروعة، وإقامة دولته المستقلة على حدود عام 1967".

 

وأضاف: "أعرب عن خالص شكري وتقديري للموقف الحازم الواضح للرئيس الروماني الذي يأتي متسقا مع موقف رومانيا التاريخي من السلام القائم على حل الدولتين وقرارات الشرعية الدولية".

 

كما أعرب الرئيس السيسي عن "الأمل في استمرار هذا الدور الفاعل والمتوازن داخل الاتحاد الأوروبي في تحقيق مصالح دول الجوار ومن بينها مصر".


المزيد في احوال العرب
السعودية تبدأ العودة التدريجية للحياة الطبيعية
بدأت السعودية، اليوم (الأحد)، العودة التدريجية لأوضاع الحياة الطبيعية، بتمديد ساعات السماح بالتجول، وفتح المساجد، وحضور الموظفين لمقار العمل، وانطلاق رحلات
السعودية تفاجئ مواطنيها بعودة 90 ألف مسجد باستثناء مساجد هذه الإمارة
أعلنت المملكة العربية السعودية استعدادها لاقتتاح 90 ألف مسجد باستثناء الواقعة في إمارة مكة المكرمة. وقالت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد في بيان إنه "تم
وسط استنفار أمني.. تظاهرة في بيروت ضد سلاح حزب الله
توافد عشرات المتظاهرين، السبت، إلى مركز "قصر العدل" في بيروت وسط إجراءات أمنية مشددة من الجيش وقوى الأمن الداخلي، رافعين شعار سحب سلاح حزب الله. وأفاد مراسل




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

آراء العرب
هذا الجيل الغاضب هو الجيل الذي تحمل مهانة العشرين عاما الأخيرة في الشوارع وعلى الحواجز وفي المدارس هو جيل
إن شعبنا اليوم يتمسك بمواقفه الثابتة والمشروع الوطني التحرري الفلسطيني وقيام دولته الفلسطينية والقدس
المَنطق على نفس الطريق ينطق ، واقفاً لمن يُخَمِّنُ عَكْسَ التِّيَارِ كما دَلَّ عليها في السَّابِق،
مِنَ الصَّعْبِ على الإعلامي الإحتفاظ بالحقيقة دون إبلاغها للأخرين ، والأصعب لديه العثور على أنسب وسائل
اعتقدت حكومة الاحتلال الاسرائيلي وعملت منذ توقيع اتفاق غزة اريحا اولا وهو اول اتفاق وقع لبدء تنفيذ سلسلة من
لقد بدأ واضحا لمن لا يصدق مساعي هذا المشروع الذي صرفت عليه الحكومة القطرية المليارات من وسائل إعلامية بعضها
ليس أكثر من الفلسطينيين جميعاً، في الوطن والشتات، وفي مخيمات اللجوء وبلاد الغربة، وفي السجون العربية
منذ تأسيسها على يد مصطفى كمال أتاتورك عام 1923 لم تشهد تركيا حكم أسوى من حكم حزب العدالة والتنمية وزعيمه طيب رجب
-
اتبعنا على فيسبوك