مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 نوفمبر 2019 02:53 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 20 يونيو 2019 07:12 مساءً

الحوثيون وارهاب الصرافين لتوظيفهم كجواسيس

ممارسات الحوثيين ضد محلات الصرافة وصلت لمرحلة الإرهاب لهم؛ يريدون ان يشتغلوا معهم جواسيس؛ عبر ربط شبكة معلوماتهم بشبكة الأمن الحوثية؛ ليطلع الحوثيون حتى قبل صاحب المحل على الحوالات المالية والأرصدة التي يتسلمها ويرسلها المواطنون وحساباتهم في شركات الصرافة التي بات بعضها أشبه بالبنوك؛ وهذا انتهاك وقح للخصوصية لم تقم به حتى أبشع الأنظمة الفاشية.
من المعروف ان أجهزة الأمن في العالم وعندما تشتيه في أحدهم تطلب من محلات الصرافة والبنوك تزويدها بكشوفات عن معاملاته المالية؛ هذا بعد الاشتباه به وفي حالات خاصة وبإذن مسبق من القضاء والنيابة وبآلية معقدة تحتاج الى ادلة تقنع تلك الجهات بأن هناك شبهة بارتكاب مخالفات او جرائم مالية؛ لكن ان يتم مراقبة حولات وحركة كل المواطنين المالية وتربط بشبكة مخابرات جماعة انقلابية فتلك سابقة في العالم أجمع.
يتحمل الحوثيون مسؤلية إغلاق محلات الصرافة ويتحملون كذلك مسؤلية كشف خصوصيات المواطنين والتجسس عليهم وابتزازهم لاحقاً بتلك البيانات من اجل إجبارهم على التبرع للجماعة في مناسباتها المختلفة؛ ومن سيرفض التبرع سيقال له لماذا لا تتبرع ورصيدك كذا وكذا في البنك أو الصراف الفلاني؛ وقد يتم تلفيق تهم له في حال عدم التجاوب.
هناك مخاطر كبيرة من تلك الخطوات سيدفع ثمنها الجميع؛ وبالأخص كبار التجار؛ حيث ستنفتح شهية الجماعة لمزيد من الابتزاز لهم وبالأخص بعد كشف ارصدتهم وحركتهم المالية.
كما ان تلك الخطوة ستجعل الكثير يتجنب المعاملات البنكية ويضطر لنقل أمواله للخارج عبر شبكات من تحت الطاولة مما سيؤدي الى مزيد من التدهور في سعر العملة الوطنية (الريال).
جماعة الحوثي وبغبائها وبعدم احترامها للخصوصية وبممارساتها الانتهازية ضد الصرافين ورجال الاعمال تدمر وبشكل منهجي ما تبقى من اقتصاد وطني ما سيودي الى تفاقم الأوضاع أكثر وعلى مختلف المستويات؛ والمشكلة ان الجماعة لا تدرك تلك الأبعاد الاقتصادية ولا تهم بها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: انفجار عنيف يهز حي الصولبان
أول تحرك للحكومة في عدن
لن تصدق ماتراه: دفن طقم امني بعدن اثر نزاع على اراضي بين نافذين
اشتباكات بمدينة الشعب واعطاب سيارات اثر نزاع على ارضية بين قوات امنية تساند اطراف تجارية
يد العطاء السخيَّة لمحافظ لحج " تُركي " تصل إلى الفنانة الشَّعبية الكبيرة " لُوْل سعيد نصيب الكَيَّال "
مقالات الرأي
يحكى ان رجلا أعرابيا كان يملك جوادا أصيلا ورائعا ومن شدة روعة ذلك الجواد ان لفت إنتباه جار صاحبه مما دفع به ان
    ✅كشفت صحيفة نيويورك تايمز الامريكية عن اجتماع سري تم عام ٢٠١٤م وكان عنوان الاجتماع : من العدو ؟ فاتفق
    لاتملك الشرعية من السلطة إلا اسمًا مستعارًا فقط،ولايملك الانتقالي من الثورة إلا شعارات جوفاء؛
نعم لن نقبل أي مساومات أو تدويل لقضيتنا ولن نتساهل أو نرضى لا ايا كان من كان أن يخدش أو يلعب في محور أو إطار
من المعروف عند عامة الجنوبيين بأن الأزمة التي حدثت بين الحكومة الشرعية و الإمارات في العاصمة السياسية
    استبشر الناس خيرا بعودة جزئية للحكومة إلى العاصمة المؤقته عدن بعد توقيع اتفاق الرياض لإغلاق ملف
  علي ناصر محمد        تلقينا نبأ وفاة الشيخ سلطان بن زايد ال نهيان، مستشار ممثل صاحب السمو، رئيس
  تتساقط الأوثان والأصنام في الساسان بلاد إيران، ثورة قامت على جلاوزة الكهنوت، شعب" وصل إلى مراحل سحيقة من
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا،
  عبدالجبار ثابت الشهابي ندرك جيدا أن عمال النظافة الذين يجترحون اليوم برفضهم الفوضى والإضراب غير المبرر
-
اتبعنا على فيسبوك