مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 23 يوليو 2019 10:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

قصة من عدن : مضرابة شباب وربع كيلو ثمد

السبت 22 يونيو 2019 03:40 مساءً
كتب / عوض المطري

مع الساعة الواحدة و الشمس تقرح قريح ،رن الجوال و صوت ام العيال يقول : جزّع معك سمك منشان الغداء. 
مغصوباً مريت نحو جولة البجع في خورمكسر، وقفت السيارة و اتجهت نحو بائعي السمك. 
تمد رخيص 4000 ريال الكيلو قالها البائع. 
اشتريت ربع كيلو إلا و من خلفي اسمع مدباجه، التفت و هم اثنين شباب و هات يا دكم و زبط و الناس مباشرة عملو حلقة و قاعدين يتفرجو عليهم. 
يا جماعة، افرعوا عيب ما يستويش هكذا، 
قالوا مالك من عارهم، من قال لهم يتضاربوا في هذا الحر! 
تقدّم رجل خمسيني يحاول يفك اشتباك الشابين و انا تحمست طرحت العلّاقي حقي اللي فيه السمك و تقدمت افارع معه. 
الرجل سحب واحد و انا سحبت الثاني. 
احاول اهدي الشاب و اشوف عينه مورم و دم يخرج من فمه و هو يتحنتر و يقول هذا بلا ادب هذا يشتي تربية ، هذا اهله ماربونوش لكن انا باربيه. 
قلت له : حاول تهدى يا ابني، امسح الدم من لقفك و شوف عينك مورمه كتير. 
التفت إلى عندي و قال: شفت كيف هذا البلا ادب، يدكم بقوة من صدقة. 
قلت له : أباا أبا أبا. انتم كنتوا تضاربوا و إلا ايش تعملوا؟ 
قال : ايوه نتضارب بس مش يقع هكذا الدكم. 
سيبته و رحت باتجاه سيارتي، تذكّرت علاقي السمك. 
رجعت نحو بائع السمك و قلت له فين الثمد حقي الربع كيلو؟ 
قال: هيا و كيف يا عاقل! اعطيتك ياتوه بيدي. 
قلت له : ملا انا قلت لك خليه عندك لاننا رحت افارع بين المتضاربين. 
قال البائع: لا طرحته عندي و لا شفت العلّاقي و إلا تشتي تتسلبط عليا .
قلت له : لا لا خلاص يمكن حطيته في السيارة. 
و انا متجه للسيارة تذكّرت اننا ما اجيت ناحية السيارة و معي كيس السمك. 
رجعت ادور يمكن هنا يمكن هناك و لا لقيت شيء. 
طلعت السيارة و اتجهت نحو المنزل، مباشرة آلى البقالة و علبة تونة و البيت. 
ناولت ام العيال علبة التونة، قالت : مالك! مش قلت لك تجيب سمك، اني طبخت الرز و الصانونة و على اساس باطبخ السمك طاوه. 
قلت لها ما معك إلا التونة و شوفي المضاربة بايقع فيها دكم من صدق و اللي يشتي يضارب انا مستعد. 
و بصوت عالي قلت : انا ما اشتيش غداء و بادخل انام و حسه عينه اللي يصحينا. 
لصيت المكيف و عادنا إلا امتديت و الكهرباء قالت قب. 
ٱح بس ليت اللي طفا الكهرباء قريب كان بايقع له يا ملطيم.


المزيد في ملفات وتحقيقات
حرب94م والهيمنة الشمالية على الجنوب (الحلقة الثالثة)
سنستكمل في هذه الحلقة نشر أسماء المعتقلين لشهر 2008 م ابريل .  الحلقة (3) : انظر الجداول أدنا :  جدول (1) :  الرقم اسم المعتقل  تاريخ الاعتقال سبب
قصة من عدن : "النقطة"
يقع مكتبه يساراً في منتصف ردهة يكسوها الغبار كما هو الحال في جميع المرافق الحكومية، التزمتُ دوري بأدب، وجلستُ في أحد المقاعد الفارغة، ليس بيني وبينه الكثير من
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
في نهاية الاسبوع الماضي بتث قناة الغد المشرق في احدى برامجها لقاء مع مدير مطار عدن السابق المهندس طارق عبده علي وهو ما اسأل الحبر على عديد من الاسئلة بخصوص قضية مطار


تعليقات القراء
392325
[1] الجنوب
السبت 22 يونيو 2019
الجنوب | الجنوب
ههههههههههههه قصه جميله



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
قوات سعودية في طريقها الى عدن والمكلا
الشعيبي يهاجم احمد مساعد حسين ويصفه بالمجرم الدموي وقاتل اهله
أكاديمي معلقا على سحل جثة شيخ قبلي: المنظر على بشاعته يمثل نذير شؤم على الحوثة
تناقض أممي حول تمويل معسكر لتوطين الأفارقة في إب
ما الذي حدث ويحدث في أروقة مطار عدن؟
مقالات الرأي
  *حضرموت اﻷصالة والحضارة واﻷمانة والعلم والقوة والتسامح والريادة والتاريخ والعلماء واﻷدباء والشعراء
  ظل اليمنيون لعقود يطالبون دول مجلس التعاون الخليجي قبول اليمن في عضويةالمجلس املا بمساعدة بلادنا وايجاد
كل ما جاء في ردكم المؤرخ في تاريخ 20-7-2019 المنشور في عدن الغد  على رسالة الوالي إن كان منها معقول أو غير معقول
 تكثر سهام الغدر والخذلان والهجوم على الشرعية اليمنية برمزها فخامة الرئيس هادي، وتحالفها وعلى رأسه
  عملت جولة قصيرة على منصات التواصل الاجتماعي، فوجدت غضب شعبي عارم جراء قيام الحوثه بقتل وسحل أحد
  فضيحة جديدة للمليشيات الانقلابية .. وهذا ما حدث بالضبط , فأثناء مقابلة مهدي المشاط ومحمد علي الحوثي لمارتن
  في أيِّ بلد، وفي أيِّ ملّة أو مدينة أو حتى قبيلة، كثيرًا ما تبدأ الحرب بكلمة وتنتهي بكلمة، وفيما بينهما
لم تعد هناك دعوى من دعاوى الأخلاق التي يتشدق بها الحوثيون ليل نهار؛ إلا وسقطت سقوطاً مدويا. مقطع الفيديو
شكل مقتل القيادي الحوثي " مجاهد قشيرة " على يد جماعة الحوثي التي ينتمي لها، ومن ثم التنكيل بجثته ونشر ذلك على
الإنسحاب الإماراتي العسكري من اليمن دخل حيز التنفيذ العملي والميداني , كتبت بمقال نشر من سابق ويحمل عنوان :
-
اتبعنا على فيسبوك