مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 17 نوفمبر 2019 12:51 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 24 يونيو 2019 12:43 مساءً

وقالت شبوة : لا للفتنة

 

 

 

"لست بالخب ولا الخب يخدعني "

 

عمر بن الخطاب 

رضي الله عنه

 

والمعنى: لست بالماكر المخادع، ولا يمكن أن يخدعه الماكر المخادع.

 

✅ الكل في مشروع التحرير والاستقلال ، بثورته السلمية ومقاومته ، لا يريدون سفك الدماء الجنوبية/ الجنوبية ، فالكل يعرف انه لو سفكت الدماء فان بقية الخيارات تتقلص وتتحول في مجتمع كمجتمعنا إلى ثارات تاكل الأخضر واليابس وهذا ما يسعى له اعداء مشروع الاستقلال ، ولا احد يريد تمزيقا للنسيح الاجتماعي في شبوة وغير شبوة .

وخروج جماهير شبوة اليوم الاثنين ٢٤ / يوليو ، ليست تضامنا مع أشخاص ولا دعما لهم ؛ بل ؛ خروجا ودعما لمؤسسة جنوبية وليدة ظل الجميع يترقب ولادتها ، الجميع متفق بأن الحفاظ عليها هو حفاظ على مشروع الاستقلال .

خرجت شبوة اليوم سلميا وقالت كلمتها واوصلت رسالتها ، لم تخرج لتحارب نفسها ولا لتقتل ابناءها ، خرجت لان الاستهداف يراد به مؤسسة النخبة ، وليس استهداف خطاء اشخاص قد يخطئون، ولدينا تحفظات على اخطاء أداء يمكن معالجتها وتقييمها ، ولا تحفظات لدينا ولا مساومة عندما تصل الامور لاستهداف مؤسسة النخبة الشبوانية فهي صارت من نسيجنا وامننا فكلنا كان يعرف معاناة ان لا تكون لشبوة نخبة تؤمن ابناءها وتمنع الثارات التي غرسها النظام في عاصمة المحافظة ، وكم قمع أبنائنا الأمن المركزي وقوات جيش الاحتلال اليمني ، وأكثر جنوبي حمية في تلك المفردات يهمس في إذن جريح او معتقل او مطارد

" اعذرونا يارجال ما باليد حيلة"!!

 

وجاءت النخبة تخلو من جراثيم اليمننة وهذا يكفي أن نثق بها .

 

البعض يريد ويردد :

" لا لسفك الدماء.. لا لتمزيق النسيج الإجتماعي حتى نرتب أمورنا ونستقدم مجاميعنا ونتجهز لسفك دماء الخارجين عن القانون المتمردين على الشرعية دعاة الانفصال."

 

هكذا يريدها البعض... مرحلة استراحة لانقضاض اليمننة مرة أخرى على مشروع الاستقلال مرة أخرى

 

وهذا محال .

 

نعرفهم جيدا ونعرف لغة الحرص والقنص التي يجيدونها ، وللحراك الجنوبي معهم تجربة في عتق يوم ١٧ / ١٠ / ٢٠١٢م

حيث اقتنصت مليشياتهم يومها مجموعة عزل من شباب الحراك كانوا في مسيرة كهذه ، واليوم خرجت جماهير شبوة وهي تعلم ان ذات المليشيات تتخفى بمسميات طرف ثالث!! وموزعة في عقد المدينة ، لكن حرصها على قضيتها فرضت عليها ان تخرج سلميا وبصدور عارية ولن تسمح بسفك الدماء ولا بمحاولة الانقضاض على مشروعها مهما كانت التكاليف .

 

✅تحية لقيادة الانتقالي في شبوة التي أثبتت حرصها على عدم تمزيق النسيج الاجتماعي في شبوة ومارست المسؤلية السياسية بجدارة وأثبتت انها قادرة على تحريك الشارع تحريكا مسؤولا منضبطا ،وهو يحسب لها ويخرس اصوات المشككين والمرجفين .

 

 

تعليقات القراء
392745
[1] الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه
الاثنين 24 يونيو 2019
عدن تنتصر | الجنوب العربي
تعليقي هو الجنوب لنجعلها خاليه من الاصلاح والدحابشه

392745
[2] هؤلاء أبناء شبوه الاشاوس
الاثنين 24 يونيو 2019
ابن الجنوب | الوطن الجريح
ضربهموجعه وجهتها جماهير شبوه لأعداءها والمتربصين بأمنها وخيراتها من اخونج ومن والاهم فقضت على احلام الأعداء بان يتقاتل أبناء شبوه ثم تدخل قوات الاحتلال اليمني من مآرب للسيطره على شبوه من جديد ولكن ابطال شبوه أفشلوا خططهم وقالوا اننا اخوه شبوه ارضنا والجنوب يجمعنا فلا وألف لا لمشاريع الاخونج في ارضنا،

392745
[3] متى تصفوا النفوس وتتطهر القلوب
الاثنين 24 يونيو 2019
يماني وافتخر | اليمن
يا الله على هذه الاحقاد البغيضة متى يخلوا منها اليمن والجنوب على وجه الخصوص ، هذا الجنوب في كل فترة بعض المرضى فيه يخلقون بعض المصطلحات التي تحلوا لهم بالامس / كانو ا يرددون هذا برجوازي وهذا بروليتاري / وهذا من يمن اشيد / وهذا تبع سالمين وهذا تبع عنتر / وهذا رجعي وهذا ثوري / والأن دحباشي وصقلدي وضالعي ويافعي / الخ ... واسفاه اين الاخلاق واين الدين واين الثورية واين الذي كان يشفق على العامل والفلاح ويغرس مفاهيم الانتصار للفقراء والمعدمين والله ما لم تعودوا لربكم و شرعكم والله ما تربحوا ولا تجنوا فائده الا الرماد وهو ما تحصدوه اليوم نتيجة القلوب المريضة والحاقدة الى متــــــى عو دوا لرشدكم ( انا خلقناكم من ذكر وانثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا ان اكرمكم عند الله اتقاكم )



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
اشتباكات بين قوة من لواء حماية المنشاءات وأخرى بالتواهي
انباء عن مقتل قيادي مؤتمري كبير في عدن في ظروف غامضة
مصدر حكومي : تأخر وصول الحكومة سببه سرقة مقرها بمعاشيق
هل هذه عدن التي نعرفها؟ البناء فوق محطة كهرباء تحويلية
قوة من لواء حماية المنشاءات تنسحب من ميناء حجيف عقب فشل عملية (إستلام)
مقالات الرأي
    مطلع الثمانينات زار علي عبدالله صالح سلطنة عمان، ونزل مع الوفد المرافق له العاصمة العمانية
الجميع يدرك أن أتفاق الرياض تم بضغوط دولية على الشرعية اليمنية حيث أن بعد الأتفاق لم تبدا الشرعية بأي خطوة
أسهم الحوثيون في عملية القتل والتهجير الذي تعرض له اليمنيون، وساهموا كذلك في عملية التدمير الذي تعرضت له
عدن تؤكل وتلتهم وتدمر وينتقص من مدنيتها وإنسانيتها وتنوعها وحيويتها. عدن تتألم كل يوم وكل لحظة بسبب قساة
وحتى اللحظة نحن الجنوبيون لم نستفيد من الأخطاء التي وقعنا   فيها وارتكبتاها بمحض الإرادة والقناعات
القراء الكرام السلام عليكم وبعد " كلمة حق ووفاء لهاذة الهامة الوطنية الذي ربما البعض يتجاهل هذة القيادات
لطالما كان إتباع سياسية (لاتضع كل بيضك في سلة واحدة) مجديا جدا في تعامل الدول مع التهديدات والاخطار المحدقة
لقد سكن القلق الشارع في العاصمة المؤقتة عدن وبقية المحافظات الجنوبية، وبات الغموض هو المهيمن، فلا أحد يعلم
  استمعت مؤخراً إلى أحاديث لمحمد ال زلفى عضو مجلس الشورى السعودي السابق، يؤكد فيها أنه لا بد أن يعاد تقسيم
عمر الحار حامورة مديحة من روائع هذا الكاتب المبدع الاستاذ فتحي بن لزرق الذي كل يوم تزداد تجربته في الفضاء
-
اتبعنا على فيسبوك