مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الجمعة 18 أكتوبر 2019 11:05 صباحاً

  

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
السبت 21 سبتمبر 2019 12:54 مساءً

‏ إيران في أمريكا

عندما تمنح أمريكا تأشيرة دخول للرئيس الإيراني ووزير خارجيته يعتبر رسالة للوطن العربي والعالم الإسلامي السني أن أمريكا وأوروبا  على وفاق واتفاق مع نظام الملالي الذي يرون فيه توافقا مع ديانتهم ولايشكل أي خطورة على أمنهم ومصالحهم 

ومهما حاولت أمريكا إدعاء غير ذلك فهي تجافي  الحقيقة كل المؤشرات تقول أن أمريكا على توافق مع إيران وكل ما تقوم به إيران يندرج تحت بند الضغط على دول المنطقة  بإيعاز أمريكي للخروج باستخلاصات سياسية واقتصادية تصب لمصلحة أمريكا وإيران  وإسرائيل  . 

هي مؤامرة تحاك على المملكة لتفتيتها وضرب اقتصادها وعلى المنطقة العربية بشكل عام  للسعي والتحضير لإقامة إسرائيل الكبرى؛ متى يعي العرب أنهم مطمع  لكل شذاذ الآفاق من فرس مجوس ونصارى ويهود للقضاء على الإسلام السني والمدرسة السنية وإقامة المدرسة الشيعية التي لا تختلف في الخرافة عن ديانة النصارى واليهود من حيث تأليه البشر . 

الحسين يقابله يسوع وعزير وبالتالي المستهدف هو مهبط الوحي والدول الإسلامية السنية والوسطية هذا هو السيناريو الذي اعد سابقا في دهاليز الماسونية العالمية لضرب الإسلام والمسلمين بأدوات تدعي انتمائها اليه وهي بعيدة كل البعد عن نهجه و تعاليمه . 

الشيعة  معول يستخدم لهدم عرى الإسلام منذ  مئات السنين بكل طوائفهم من إسماعيلية وقرامطة ونصيرية ودروز وعلويين وإمامية إثني عشرية والى آخره من الطوائف التي استخدمها كل اعداء الإسلام لتفتيت مداميك هذا الدين الذي أظهره الله على الدين كله . 

 في اعتقادي ومن خلال قراءتي لنمط العلاقة الأمريكية الإيرانية ارى أن إحتمالية نشوب حرب بين أميركا وإيران  تكاد تكون مستبعدة إن لم  تكن مستحيلة  وذلك للأسباب آنفة الذكر؛ فأمريكا تتخذ من إيران وسيلة رعب وتخويف لدول المنطقة لتمرير أهدافها السياسية وللإبتزاز للخزينة العربية، إما للإنفاق على اساطيلهم في حربهم الوهمية أو لعقد صفقات بيع أسلحة بمليارات الدولارات وفي كلا الأمرين أمريكا تجني فائدة هذا الصراع وتستثمره الإستثمار الجيد الذي  يجعلها المهيمنة على سياسة المنطقة. 

سيذهب روحاني وجود ظريف إلى أمريكا لحضور الدورة الإعتيادية للجمعية العامة للأمم المتحدة وسيلتقيان بترامب على هامش تلك الدورة وسيعود روحاني وظريف أكثر ثقة بحليفهم الإستراتيجي وفي هذه الحالة على المملكة أن تعمل بجد واجتهاد على إجتثاث أدوات إيران في اليمن وإنهاء مشروعهم الصفوي السلالي  وذلك هو الرد الأمثل  والذي سيقصم ظهر إيران وكذلك أدواتها في المنطقة بشكل عام  . 

والسعي الحثيث من المملكة إلى التكامل مع عمقها العربي وتدعيم علاقة عربية  جديدة تقوم على بناء الثقة وتحفيز الهمم سياسيا وشعبينا  لاستشعار  الخطر  القادم من الشرق  ..

 

 

تعليقات القراء
410428
[1] المؤامره كبيره
السبت 21 سبتمبر 2019
مهيوب | يهر
الموضوع لعبه سياسيه كبرا يهوديه شيعيه لايدركها العرب الا بعد زمن امريكا وايران اصدقاء بقالب اعداء لذر الرماد للعيون والدليل من ساعد بتكوين حكومه شيعيه بافغانستان امريكا وايران من عمل حكومه شيعيه في العراق امريكا وايران والخطه لا زالة امورها باليمن نفس الطريق عندما الحوثي احتل اليمن وهو ذراع ايران لم تتدخل امريكا الحسم بالحديده توقفه امريكا حتى لايهزم الحوثي المؤامره على العرب كبيره لم يستوعبوها او استوعبوها ويعملون انفسهم لايعلمون



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
انفجار في محيط قصر معاشيق
شهود عيان : موكب يضم سيارات لمسئولين غير معروفين مر بشقرة في طريقه الى عدن
القوات الاماراتية تستكمل انسحابها من قاعدة العند (فيديو)
إصابة مرافق نجل قائد القاومة الجنوبية بأبين واللواء الثامن ومقتل أحد المهاجمين والذي تم التعرف عليه
عاجل: قتيل واشتباكات داخل زنجبار في هجوم غامض
مقالات الرأي
    الكل يعلم بان عدن دارت فيها حرب ضروس في مطلع 2015م ابان الغزو الحوثي العفاشي خلفت الكثير من الشهداء
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع
رغم الضغوطات الشديدة التي تُمارسها السعودية تجاه الشرعية إلا أنها رفضت الحوار مع الانتقالي بشكل قاطع، ليفشل
  ——  علي البخيتي  ثورة ٢٦ سبتمبر ١٩٦٢م كانت ثورة اجتماعية اكثر منها ثورة سياسية؛ ثورة اعتقت
تقول الكاتبة الفرنسية "سيمون دو بوفوار" في روايتها "المثقفون" : "فجأة إنهال علي التاريخ بكل قوته فتشظيت" . يتطبق
السلام أسم من أسماء الله الحسنى ، السلام كلمة تحمل معاني ومفردات كثيرة ، إن المقصود بالسلام في مقالي هذا هي
سوف ينتهي صراع الانتقالي والشرعية بتوقيع اتفاقية او بدون توقيع اليوم او غدا او بعد غد او بعد شهر وشخصيا
كان صديقي سابقا راجح بادي أول متحدث بالعالم لأربع حكومات كارثية على التوالي، يتنقل ذات مساء جنوبي حالم، وسط
مازال هادي هو الأمل بعد الله لخروج البلاد من كل المنعطفات، والمسالك الضيقة، لهذا قولوا له إننا معه، نعم نحن
عندما نذكر تونس نتذكر عقبة بن نافع وذلك الرعيل الأول الذين حملوا الرسالة المحمدية الى شمال أفريقيا والمغرب
-
اتبعنا على فيسبوك