مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 08 أبريل 2020 04:35 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 17 فبراير 2020 10:03 مساءً

لا حل للمشكلة بدون توافق وطني ؟؟

 

بعد توقيع اتفاق الرياض ما الذي يمنع عقد مشاورات سياسية داخلية يمنية صرفة بين الكتلة السياسية عامة تشمل المجلس الانتقالي والمكونات الجنوبية والاحزاب السياسية اليمنية يلتقون على خطوط عريضة واضحة وفقا لمشروع التسوية السياسية التي تبنتها الرياض .

دون وجود تقارب سياسي ببن جميع قوى العملية السياسية الوطنية من الصعب الوصول الى خطوات عملية على. الأرض عبر مفاتيح القوة لطرف على طرف أخر .

الناس تريد دولة مؤسسات تعبر عن مصالح الجميع بشراكة وطنية تحتكر السلاح للدولة .

فهل أولويات التحالف العربي يصب في مساعدة اليمن على قيام دولة

متوازنة وطنيا ؟

أم غياب رؤية واضحة للتحالف. ربما تدفع أكثر من طرف للبحث عن اغطية خارجية توفر لها وجود سياسي وعسكري وهذا مؤشر على استمرار الصراع لا ضعاف جبهة القوى للمؤيدة للتحالف .

سياسة لي الذراع والعناد ورفع سقف الخطاب التصعيدي ضد طرف ما ويقابله ردة فعل من الطرف. الاخر لن يساعد على تنفيذ اي اتفاقات على الارض لا سياسية ولا عسكرية ....

هناك مسئولية وطنية يجب ان تتوحد على صياغتها جميع القوى ان كانت تمثل المشروع الوطني بما فيها الشرعية ومؤسساتها الحكومة والبرلمان والرئاسة بعيدا الشخصنة في ادارة شان البلد ....

اليمن وشعبها لست شركة مقاولات ولا ادوات تتبع المشروع الشخصي بعيدا عن دستور البلد وقوانينها .

الظرف الاستثنائي يحتاج وحدة وشراكة القوى في. القرار الوطني. بعيدا فهم القوى السياسية لتوظيف القرار. الوطني للسيطرة الذاتية والشخصية في مثل هذه الاستخدامات اللا وطنية .

اليمن بمختلف تنوعاتها اكبر من تحويله الى اقطاعيات لتكوينات بين القوى وقواتها. فين ذهبوا الرجال والعقول السياسية الراجحة. التي تعمل من أجل الوطن ....

نحن بحاجة الى رجال توافقات وطنية وسياسية استثنائية تحظى باحترام الجميع في الداخل والخارج .

املنا كبير في تجاوز المشكلة حبا في الاستقرار اليمن والاقليمي .

تعليقات القراء
444337
[1] شتمتلك الدوله السلاح كما تريدون !!
الاثنين 17 فبراير 2020
اتخذنا القرار | شبوة
الحوثي اتفاق كل القوى الشمالية علية ليس حبا فية بل في الوحده .. في الجنوب حضرموت تريد لحالها او الكل مع اليمن نحن كذلك نريد اليمن والاقوى والاجدر هو الحوثي .. خذ كلام مساله وقت وااتفقنا علية .. ادخلنا الشرعية تبهذلنا معها لعكب هاشمي كان بصفوف الحوثي حاكم شبوة .. اقل شي السيد حفظه الله بيوقف الظلم .. اطمن العدل في المسيره القرانية



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل:  وفاة قائد اللواء 315 مدرع العميد الركن أحمد علي هادي  
عاجل: بيان صادر عن أبناء مديرية حبيل جبر عقب نهب معدات عسكرية تابعة للتحالف (Translated to English )
ماذا قال سفير امريكي حول الفاظ عنصرية قالتها قيادات جنوبية تجاه ابناء الشمال؟ (Translated to English )
مصدر بقيادة التحالف في عدن :إيقاف معدات عسكرية كانت في طريقها إلى جبهة البيضاء تصرف مرفوض
عاجل.. الشرعية تفرج عن أسرى تابعين للانتقالي (Translated to English )
مقالات الرأي
  ناضلنا وقاومنا ولازلنا نحن منتسبي وانصار المقاومة العدنية  والذي كانت نواة وعماد واساس المقاومة
هم من انقلب على اتفاقية الوحدة السلمية قبل أن يجف حبرها ، وهم من انقلب على وثيقة العهد والاتفاق قبل أن يعودوا
القصف الجوي للطيران الحربي السعودي على معسكر المجد الخاضع لسيطرة مليشيات الحوثي بمكيراس ، وشحنات الاسلحة
ما زلت مدوخا من أصحاب نظرية المؤامرة، ويقينهم أنها سبب هذا الفيروس الجديد!   لو عرفوا أن تاريخ البشرية
أصحاب المبادئ هم من يثبتون، والأخيار هم من يحبهم الناس، وخير الناس القوي الأمين، وهذه الصفات كلها مجموعة في
اليمن اليوم يعيش فترة انتقالية تؤهل، ولا بد، لوضع مختلف وعلى قدر فعالية ونوعية الفعل اليمني في هذه الأثناء
عندما يتحدث الناس في عدن وضواحيها عن الشرعية فإن الشرعية في قولهم وتفكيرهم هي مؤسسات الدولة وليست عبدربه
منذ أكثر من عامين لم أعد اهتم بتغريدات،  بعض القادة الجنوبيين، وربما قل اهتمام كثير من أبناء الجنوب بما
  توفى إلى رحمة الله صباح هذا اليوم الزميل والصديق والقائد والاخ الذي لم تلده امي رحل عنا ذو دماثة الأخلاق
الحميقاني أحد الشعراء الذي غناء له عدد كبير من فناني الجنوب في فترة ازدهار الأغنية ذات الطابع الشعبي... التي
-
اتبعنا على فيسبوك