مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 18 يناير 2021 01:04 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأربعاء 04 مارس 2020 12:06 صباحاً

ايها التحالف لن تنجحوا في بناء المستقبل بأدوات الماضي ومليشيات الحاضر

لقد دامت الحرب لمدة خمس سنوات في ظل مايملك التحالف من الأمكانيات العسكريه والماديه المتفوقه التي كانت تمكنه من حسم الحرب  في بداياتها نظراً لأنها كانت في مواجهة مليشيات الحوثي التي جاءت من العدم ولا تملك إلا أيدلوجيتها, وما تخلل  هذه السنوات من  هزائم متكرره ,كان الأمر يتطلب وقفه جديه لتقييم ليس إداء جبهة أو اسباب هزيمة  لمعركه وإنما تقييم مرحله وأداء القيادات والاحزاب  والحكومه والجيش والقبائل الحليفه والمليشيات التي تم إنشاؤها في خضم هذه الحرب ,فكل هذه الادوات تشكل فسيسفساء المشهد ولهذا أستمرت دورة الحياة لهذه الفسيفساء دون ان ينغص عليها شيء.


ولابد بإن التحالف خلال مسيرةهذه الحرب قد أخطأ التقديرعندما أعتمد إن لم نقل تمحورفي مسيرة الحرب على أمرين خطيرين ربما هما السبب الرئيسي في إيصال الاحوال إلى ماوصلت إليه وهما,-

1- الإعتماد على قيادات وأحزاب يمنيه كانت هي من إفرازات مرحلة المخلوع علي عبدالله بل كانت شريكته في الحرب عام 1994م ثم  أنخرطت جميعها في مراحل مابعد الحرب وكانت شريكته في العملية السياسيه وجزء من منظومته السياسيه سواءا في البرلمان او الحكومه او في مشروعه السياسي لمعالجة الاوضاع والتمسك بمايسمى بوحدة 22 مايو1990م.وكانت شريكته في الإفساد السياسي والمالي دون إستثناء.ولهذا فمن الصعب بناء المستقبل بأدوات الماضي الملوثه والمتعفنه والغارقه في التآمر والفساد.

ولقد تم إعادة إنتاج نفس النظام بقياداته وأحزابه ومؤسسات فساده  في مرحلة الحرب وهذه كانت واحده من أخطاء التحالف فكان من المستحيل أن تكون هذه التوليفه أدوات للنصر.

2- جنوح التحالف في سوء تقدير سياسي وعسكري إلى إنشاء مليشيات قبليه وحزبيه في الجنوب والشمال بحيث أصبحت لكل مليشيا أجنداتها القبليه أو الحزبيه بعيده عن أي مشروع وطني حقيقي سواءاً يخص الجنوب أو يخص الشمال مما جعل توظيفها في المحصلة لا يصب في صالح التسريع بالإنتصار في الحرب ولا يخدم هدف التحالف.فتحول القاده لهذه المليشيات إلى مقاولين  و أمراء حرب  ونهب وبسط وتمترست كل مليشيا خلف إجنداتها الخاصه بها التي لا تمت إلى مشروع الشمال ولا مشروع الجنوب بصله ولا وارده في ذهنيتها المتخلفه بل تخدم مشروعها الخاص.


ولهذا فإن المرحلة بكاملها بحاجه إلى إعادة تقييم وقربله لعناصرها إذا أراد التحالف ان ينتصرمالم فإن الوضع سيظل يراوح وأسير لهذه الأجندات الخاصه مالم يتم وأدها.

تعليقات القراء
448136
[1] هم اساسا ليس بطريق مستقبل
الأربعاء 04 مارس 2020
سنان مجلي | لحج
يقول لاينجحون التحالف ببناء المستقبل بنفس الادوات القديمه.......... ومن قال لك انهم يريدون يبنون مستقبل

448136
[2] بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونه
الأربعاء 04 مارس 2020
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن | بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات ا
بالنسبه للجنوب والجنوبيين الشرعيه هي تجمع عصابات الإحتلال اليمني للجنوب . ويدخل في إطارها ممثلون عن عصابات اولاد الأحمر التكفيريه وعصابات مؤتمر عفاش من العفاشيين والمنصوريين وكذا الحوثيين وكل زبانيتهم الجنوبيين فلا عجب .. بالنسبه للتحالف الشرعيه تعني شرعية هادي .. وكل عصابات الإحتلال اليمني وزعت ادوارها متفقه فمنهم المتقمصون لشرعية هادي والمتقمصون لشرعية الحوثي وهم جميعا متفقون ليس على تحرير صنعاء .. فممن يحررونها ? من أنفسهم ? هم متفقون على تحرير الجنوب من الجنوبيين والإبقاء على احتلالهم له ونهب ثرواته وعليه فعلى التحالف ان يعي هذا جيدا لأن الحرب لن تضع اوزارها بالنسبة للمتقمصين ثوب الشرعيه إلا بعد تحقيق هدفهم الأساسي المذكور وعليه فعلى التحالف دعم الجنوبيين لإستعادة دولتهم على كامل حدودها لما قبل مايو 1990م ووضع المتلبسين لثوب شرعية هادي امام واقع جديد ستنكشف من خلاله كل الاعيبهم ويكون قد ضمن حليفا جنوبيا قويا وصادقا .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
وصول قيادات من الحكومة الشرعية الى عدن
عاجل : جرحى اثر انهيار بناية سكنية بالمعلا
عاجل: المجلس الانتقالي يصدر بيانا بخصوص القرارات الرئاسية الأخيرة
مدير امن عدن السابق : من اعترضوا على قرارات الرئيس اغضبتهم اسماء المعينين فقط
تفاصيل انهيار منزل بالمعلا
مقالات الرأي
مطالبة الإنتقالي الجنوبي ب"معالجة قرارات الرئيس الأحادية" التي أعلن عدم التعاطي اوالاعتراف بها، يعني من وجهة
""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي عندما تتحد الدول فإنها تبحث عن القوة وتنوع مصادر إقتصادها فيما بينها وتعطي
مع تواصل حملات السلطة المحلية بالعاصمة عدن ضد اعمال البسط على الأراضي وإزالة المباني العشوائية والعوائق من
اصبح البعض يخاف من كلمة (التغيير) وكأنها مرادفة للارهاب بينما البعض يسخر منها من فرط ماحدث باسم التغيير من كذب
    عادل الشجاع    وأنا أقرأ البيان المشترك للوحدوي الناصري والحزب الاشتراكي وكذلك تصريحات
لا ريب أن هذه الحرب التي تعصف بالبلاد منذ ست سنوات، تعتبر من حروب الجيل الخامس، والذي صنفت من قبل منتجي الحروب
مع تنفس الصباح واحتساء كأس من قهوة البن , طالعتنا المواقع الاخبارية والصحف اليمنية عن انهيار جديد للعملة
  بإعتقادي الشديد ان قد «استوعبت»القوى السياسية وأدركت مخاطر وتبعات الإنقلاب على الشرعية ومشروع
  لخلق رأي عام ايحابي وتعديل المزاج العام السليي علينا تسمية الاشياء بمسمياتها .. ونحن نخوض عملية سياسية
الاعتراض على قرارات الرئيس الأخيرة و التركيز على قرار تعيينه رئيسا جديدا لمجلس الشورى ، ليس إلا ذريعة
-
اتبعنا على فيسبوك