مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 02 يوليو 2020 06:43 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 20 أبريل 2020 08:52 مساءً

تركيا وايران وأدوار القطبية الاسلامية

- إثارة النزعة العربية ربما تقوم على فكرة خطف الإسلام خارج المنطقة العربية, الخاطف العثماني والفارسي مازالا مضطلعين بلعب هذا الدورحاليا.

- إلى جانب هذا تلعب كل من إيران وتركيا حاليا أدوار القطبية الإسلامية, إيران القطب الإسلامي الشرقي وتركيا القطب الإسلامي الغربي.

- هذه القطبية لاتستعدي بعضهما بعض, فماقد يبدو تفاهما رأسيا بينهما على المستوى السياسي الثنائي كدولتين(ايران-تركيا) يترجمه أداءهما أفقيا على الساحة العربية, في صورة جماعتين إسلاميتين احداهما تمثل الإسلام السياسي الشيعي والاخرى الإسلام السياسي السني.

- في اليمن مثلا, ماحاول تمثيله العداء العقائدي بين السنة والشيعة كقاعدة كسرته جماعتا الإسلام السياسي بتفاهمهما( جماعة الإخوان المسلمين وجماعة الحوثيين) , مؤخرا ترك القطب العثماني للقطب الفارسي حرية السيطرة والتمدد على كامل الشمال اليمني. قبل هذا كان العثماني مكتفي من الكعكعة اليمنية بالقطع الصغيرة الوسطى(محافظتي مأرب وتعز), بتنازل جماعة الإخوان المسلمين عن محافظة الجوف وأجزاء كبيرة من مأرب للحوثيين, أنطلق ليدشن خط تدخله الساخن جنوبا وهو يبدي رغبة جامحة في التوغل بدأت تتصاعد من موقع قاعدته العسكرية في القرن الأفريقي "الصومال" المطل على عدن.

- يظهر التدخل التركي في الجنوب حاليا في أفق تبدو فيه فرص نجاحه منعدمة, بأداء يشبه اخر أداء للدولة العثمانية(امبراطورية الرجل المريض), فالدور التركي المتقهقر لصالح الدور الإيراني في اليمن لايلبس شخصية القوى الفتية الصاعدة بقدر لبسه شخصية القوى الهرمة الافلة.

- ماتفعله تركيا جنوبا يبدو نوع من العبث والتعطيل ونشر الفوضى في منطقة سيطرة التحالف العربي أكثر منه سيطرة وتمكين وهذا هو تماما مايجعل تهمة ادارة الإرهاب والفوضى لائقة على تركيا.

- هذان الدوران لكل من إيران في الشمال اليمني وتركيا في الجنوب, ضد تواجد التحالف العربي وامنه القومي تثيران النزعة العروبية أولا بمحاولة خطفهما للإسلام خارج المنطقة العربية وثانيا بالعودة به وتصديره إلى نفس المنطقة بصورة مشوهة وبشكل فوضوي وعابث وإرهابي.
........
بدر قاسم محمد



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المؤسسة العامة للإتصالات تعلن عن إنقطاع خدمة الانترنت عن المحافظات التالية
عاجل: إصابة 9 أطفال إثر انفجار مقذوف في المعلا بعدن
السعودية تدعم الإمارات في مجلس الأمن
عاجل: دوي انفجارات عنيفة تهز صنعاء
قيادي بالانتقالي: لن نتراجع عن الإدارة الذاتية إلا بهذا الشرط
مقالات الرأي
  في اللقاء المغلق الذي أطل فيه عبدالملك الحوثي على جمع من القيادات الهاشمية من وراء الشاشة ظهر خائفا
    كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة   عجباً أن يتفرغ نفر من بني جلدتنا للتهجم على فخامة الرئيس القائد
منذ ان طالت أيادي التخريب والعبث هذا المرفق الوحيد الذي يقدم خدماته للمواطنين ولو في ادنى المستويات.. تحاشينا
  آفات الفراغ في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل وتختمر جراثيم الفناء، إذا كان العمل رسالة الأحياء فإن
لاتصرفوا الملايين في السفرحتى لايفقر الشعب قامت الثورة وكان أهم أهدافها القضاء على الفقر والجهل والمرض
    عادل الأحمدي    تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن
         ان التزام اطراف النزاع بتنفيذ اتفاق الرياض العسكري والسياسي كان له وقع خاص في قلوبنا
عاشت المنطقة الوسطى مراحل كثيرة من عدم الاستقرار وتعرضت لعدة نكسات بسبب مواقف رجالها في عدة احداث سياسية في
ربما استطاع الحوثي لبعض الوقت أن يلجم صنعاء بالخوف والتخويف وأن يستقوي بالسلاح ، لكنه في حقيقة الأمر يعيش هو
وانا في طريقي من لودر بمحافظة أبين إلى عدن بعد مشاركتي في تشييع جثمان عطر الذكر فقيد الوطن والقوات المسلحة
-
اتبعنا على فيسبوك