مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 09:21 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 29 مايو 2020 09:19 مساءً

الجوع أخطر من كورونا



أطلقت الأمم المتحدة صرخة تحذيرٍ من مجاعةٍ عالميةٍ تهدّد حياة ربع مليار شخص حول العالم، سيجدون أنفسهم في مواجهة الجوع والموت. ولليمن النصيب الأكبر من ذلك.
اليمن التي يعاني أطفالها الأكثر تعرض لجائحة الجوع الأشد خطراً من اي فيروس يضرب العالم.

هنالك تعمل بعض المنظمات المحلية في مختلف دول العالم ومنها اليمن بالإضافة من أجل محاربة " الجوع".
يبذلون كلّ ما في وسعهم لتأمين غذاء للجميع ومنهم الأطفال الأكثر عوزاً ولمواجهة هذه الجائحه الفتاكة ولكنهم يعملون ضمن إمكانيات محدودة جداً، وهم في حاجة ماسة إلى مساعدات من أجل الحفاظ على المدنيين وتوفير القوت الضروري لهم.

قد يسلب الجوع حياة الملايين وقد يتعدّى عدد ضحاياه عدد ضحايا كوفيد 19.
هناك عائلات في اليمن بدأت تعاني فعلاً من الجوع وتناضل يومياً من أجل تأمين الطعام لأطفالها في ظل إنتشار الوباء العالمي. لازال الوضع غير مستقر وغير مطمئن.
عدم توفر الاحتياجات اللازمة مثل كمامات وصابون ومعقمات وكذلك الأكل والشرب تعجل الفقراء الأكثر تعرض للإصابة بفيروس كورونا.
يختلف الوضع في اليمن عن باقي دول العالم لازال الناس يتجولون في الأسواق والبحث عن مصادر رزقهم اليومي أكثر من 70٪ من سكان اليمن يعيشون تحت خط الفقر.
المجاعة تضرب جميع الأبواب دون رحمة.
صنعاء والمناطق التي تسيطر عليها جماعة الانقلاب الحوثية تعيش مرحلة الخطر والأكثر خطورة هناك كارثة بشرية بسبب إنتشار فيروس كورونا الناس لازالت تبحث عن مايسد بها رمق جوع أطفالها غير مبالة بما قد يصيب الجميع من الفيروس.
جماعة الحوثي لما تعي اي أهتمام لحياة أحد الناس تموت ببط وصمت الجوع لازال أخطر من كورونا الذي سجل إلى كتابة هذا المقال ستة ملايين إصابة حول العالم.
لازال الجوع يفتك بحياة ربع مليار العالم دون رحمة ودون أي معايير تذكر.
كذلك لايختلف الوضع في المناطق التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية المعترف بها دولياً فهناك مخيمات النازحين هي الآخر تعاني من تكسد الأوضاع ومعاناة الناس.
كذلك عدن التي ضربتها موجة أمطار في الأشهر السابقة عطلت البنية التحتية وبسبب الأحداث التي وقعت هناك بين قوات الحكومة الشرعية وقوات مايسمى المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات أصبحت عدن تعاني أكثر مما تعاني المدن الآخر.
الجوع في اليمن يهدد جيل كامل وبالرغم من توفير القليل من المساعدات إلا أن حوالي 16 مليون يمني يعانون من انعدام الأمن الغذائي، إذ يكافحون كل يوم لتوفير الطعام لأسرهم. وبدون جهود برنامج الأغذية العالمي وغيره من الشركاء في المجال الإنساني.
لازالت تقارير الأمم المتحدة تتحدث أن اليمن يمر بأسوأ كارثة إنسانية في العالم.
الوضع في غاية الخطورة رغم تفشي فيروس كورونا ولكن الجوع يعد أخطر من هذا الوباء.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين قائد للواء 35 مدرع
مصر تتصدر والسعودية تتفوق على إسرائيل.. قائمة بأقوى جيوش المنطقة وفق أحدث إحصائية
من ذاكرة الفن: فنان صاحب أشهر الأغاني.. بابور جباني لـ انته تبــــاني وديني عدن ساني
الوالي: قتال المليشيات حول قاعدة العند امس يظهر لنا كم هي الامور متدهورة
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
مقالات الرأي
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
  ترددت كثيراً حول الكتابة تحت هذا العنوان وغيره من العناوين التي تحمل بين طياتها حنين (البسطاء) للدولة
الصراع اليمني عامة ولسنوات أخذ حيزا كبيرا في التحليل وحتى التكهن في كونه صراعا يعبر عن مدى تضارب مصالح الخارج
سألني صديق.. هل اتفاق جدة في صالح الشرعية أم في صالح الانتقالي؟ أولا - من المؤسف أن يطرح مثل السؤال وكأن هذا
زمن نفاق وتزلف ، زمن لا مكان للشريف والعفيف فيه، تفسخ المجتمع وإنحط وأصبح الناس وراء صاحب المال وهم يعلموا
-
اتبعنا على فيسبوك