مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 11 يوليو 2020 10:14 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 29 مايو 2020 11:04 مساءً

الطلقاء

دخل (الطلقاء) اليمن فأفسدوها .. وما من قرية ولا مدينة في الأرض دخلها الطلقاء ألا وأفسدوها .. لا علاقة للإسلام ولا للعروبة بكل الذي يجري في اليمن ، مايجري في اليمن بعيدا كل البعد عن كل معاني وقيم ومبادى الإخاء والجوار ، مايجري ومازال يجري في اليمن لم يشهد اليمنيون له مثيل على مر التاريخ ولم يعهدوه على تعاقب كل الغزاة الذين غزوا اليمن ، مايجري في اليمن لايمكن تفسيره ولا يمكن فهمة ولا توصيفة ولا إستيعابة لا على المدى البعيد ولا المدى المنظور .

لن تكون وصية (الملك المؤسس) الحجة القطعية لأثبات الجريمة ، فالجريمة تفوق كل دوافع الأطماع مجتمعة ، الوهم الذي حملتة رياح العاصفة تبدد كالسراب ، الحرب التي دقوا طبولها لم تعد هي الحرب التي جاءوا لخوضها ووعدوا بحسمها في غضون ايام، كل أهداف الحزم وإعادة الأمل أضاعة طريقها ، لم يبقى شيء مما تعهدوا بة ونكثوه قبل الإيفاء بة ، تجاوزوا كل المستويات وجاوزوا كل الأعتبارات .

لاسلطة في اليمن ولا سيادة ولا رئيس ولا حكومة ، فالملك أساس الحكم ، يحكم الطلقاء اليمن منذ خمسة أعوام ، البقعة الجغرافية المطلة على الخليج والقرن الأفريقي والمحيط الهندي في قبضة من حديد ، يحكمون السيطرة على اليمن جوا وبحرا وبرا ، المطارات والمنافذ والموانئ والجزر تحت الحصار ، المناطق المحررة والمناطق التي لم تتحرر خاضعة تماما لسلطة الطلقاء بموجب (البند السابع)  .

مايجري في اليمن أستبداد مطلق ليس لة حدود ، التصورات البلهاء عن الدور البطولي للطلقاء لم تعد تنطلي على اليمنيين ، الحقيقة كل الحقيقة هي ان اليمن قاطبة ناضجة بكل مظاهر الأستبداد الشامل لأحفاد طلقاء (الفتح) .. التاريخ يعيد نفسة ، الطلقاء لم يؤمنوا تاريخيا ، فلم يشهروا سيوفهم قط لنصرة حق ، تخاذلوا في يوم (الكثرة) وهموا بقتل (الرحمة المهداة للعالمين) بالغزوة التبوكية وماخفي لهو أعظم !

تعليقات القراء
466066
[1] اكتبوا كلام واضح تفهم الناس او اتركوا الكتابه
السبت 30 مايو 2020
علي سمار مقرن | الرميله ابين
كلام معصود وكالالغاز خاصه اخر المقال مؤشر تخاذلتم يوم الكثره ويقصد غزوت حنيين ثم لم يلحقها توضيحا غزوت حنيين بل قال الغزوات التبوكيه



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: صدور قرار رئيس الجمهورية بتعيين قائد للواء 35 مدرع
مصر تتصدر والسعودية تتفوق على إسرائيل.. قائمة بأقوى جيوش المنطقة وفق أحدث إحصائية
من ذاكرة الفن: فنان صاحب أشهر الأغاني.. بابور جباني لـ انته تبــــاني وديني عدن ساني
الوالي: قتال المليشيات حول قاعدة العند امس يظهر لنا كم هي الامور متدهورة
مستشار رئيس الجمهورية يدعو زعيم جماعة الحوثي إلى "السلام"
مقالات الرأي
    عادل الأحمدي    بعد نحو ١٦ عاما من أول تمرد مسلح للعصابة الحوثية، وبعد أنهار الدماء التي سالت منذ
لو ان قيادة المجلس الانتقالي التقطت الفرصة الذهبية التي جاءتها مجانا وعلى طبق من ذهب، وسارعت الى اقتناص
  همدان العليي عيّن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، البريطاني مارتن غريفيث مبعوثا خاصا له إلى
تعلمون يامعالي وزير الكهرباء بما حل بكهرباء المنطقة الوسطى (لودر) بمحافظة ابين من تخريب تسبب في خروج العشرة
فعلا وحتى اللحظة لا يلوح في الأفق اي توافق ملموس في الرياض من خلال الحوار الدائر هناك بين المجلس الانتقالي
لايوجد اختلافا كبيرا في  قراءة الاحداث الجارية في شمال  اليمن وجنوبه ، والتي تؤكد توافقها في التفاصيل
  ترددت كثيراً حول الكتابة تحت هذا العنوان وغيره من العناوين التي تحمل بين طياتها حنين (البسطاء) للدولة
الصراع اليمني عامة ولسنوات أخذ حيزا كبيرا في التحليل وحتى التكهن في كونه صراعا يعبر عن مدى تضارب مصالح الخارج
سألني صديق.. هل اتفاق جدة في صالح الشرعية أم في صالح الانتقالي؟ أولا - من المؤسف أن يطرح مثل السؤال وكأن هذا
زمن نفاق وتزلف ، زمن لا مكان للشريف والعفيف فيه، تفسخ المجتمع وإنحط وأصبح الناس وراء صاحب المال وهم يعلموا
-
اتبعنا على فيسبوك