مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 02 يوليو 2020 07:38 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الأحد 31 مايو 2020 12:35 مساءً

لهولاء نقول

 

 

المطالبة بحلول لمشكلة الكهرباء التي تؤرق الناس في عدن والمدن

 الحارة لاتعني استهداف المجلس الانتقالي الذي لم يمارس سلطته بعد في عدن

 

المطالبة بحل مشكلة الكهرباء ليست جديدة فقد كتب العديد منا عنها منذو خمس سنوات وفي كل عام يتكرر الحديث عنها ولكن لامجيب حتى مجيب الشعبي نفسه كان مثل البقية يشتكي مع انه مدير الكهرباء في عدن.

 

من يوظف ملف الكهرباء والخدمات سياسيا لتعذيب الناس الله ينتقم منه لانه مجرم مثل بقية عصابات الإجرام التي تفتك بالابرياء.

 

ثلاثة اصناف لايهمهم كهرباء ولايبالون بموت الناس من الحر

 

الصنف الاول بعض من يتحدثون عن الصبر وهم تحت المكيفات أو في بعض الدول لايعرفون الحر ابدا ولم يشعروا بمعنى قطع الكهرباء لساعات تصل إلى 16 ساعة أو اقل أو أكثر..

 

الصنف الثاني بعض من يعيشون في مناطق معتدلة غير حارة أو لديهم مولدات خاصة في البيوت.

 

الصنف الثالث بعض الذين لايهمهم كهرباء تجد بعضهم مخزن بجوار البلاعة ولايشم رائحتها واسرته في الحر وهو يفترش فوق كرتون بالشارع ويشرح لك الوضع السياسي وان الكهرباء ليست ضرورة قبل الحل السياسي..! فهل تتوقعوا ممن تفكيرهم هكذا سطحي لايبالون بارواح الناس ان يشعروا بمعناة البقية..؟!

 

 

اخواني الاعزاء ممن بيدهم القرار..

 

ابحثوا عن حلول عاجلة للكهرباء بعيد عن التسويف فلاتصدقوا من يثبطكم عن الحلول فالصين بنت مستشفى في 6 أيام لتقول للبقية اخرجوا من نومكم.. ولاتصدقوا من يسيس الخدمات ويربطها بالحل السياسي.

 

نعم المجلس الانتقالي لايمكن تحميله مسؤولية فشل النظام السابق والحالي والتحالف العربي في توفير الكهرباء وعدم بناء محطة كهرباء جديدة منذو سنوات.. ولكن تقع عليه مسؤولية اخلاقية وقانونية حاليا للبحث عن حلول عاجلة بالتشاور مع التحالف الحليف للانتقالي والّا ما فائدة ان تكون حليف لي..؟! وكذلك مع الرئيس عبدربه منصور هادي اذا كان مازال رئيس للجميع. لان الصيف قاتل للجميع والكهرباء تحتاح حلول والاوبئة منتشرة بشكل لم يسبق له مثيل في الأعوام السابقة.

 

فالبحث عن حلول لايعني استهداف لاي طرف سياسي بل هو مطلب حق ومشروع للناس فهناك من يموتون بسبب الحر الشديد وقطع الكهرباء.. مضافا إليها الوباء والحروب والفقر.

 

وفق الله من فيه الخير

وكفانا الله من لاخير فيه

 

علي بن شنظور

8 شوال 1441

تعليقات القراء
466329
[1] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الأحد 31 مايو 2020
ناصح | الجنوب العربي
الحلول موجودة ومتعددة ولكن العقول مغلقة ، وأول الحلول هو البحث عن المتسبب في الكارثة ووجود قانون عقوبات معلن عنه تصدر به أحكام رادعة لأي أيدي تقوم بعملية تخريب متعمد ، ثانياً تجديد شبكة توصيل التيار والقضاء على الربط العشوائي ومحاسبة من يقوم به وثالثاً دعم المواطنين للجهاة المسئولة ورفع مستوى الوعي لخدمة الجميع ورابعاً التفكير في مشروع إستراتيجي للمستقبل لحل كل ملفات الخدمات من كهرباء ومياه شرب وصرف صحي وإزالة البناء العشوائي في كل مناطق عدن وتحقيق الأمن والإستقرار بوجود أجهزة أمنية مهمتها خدمة المواطن في دولة تحكمها الأنظمة والقوانين التي يجب أن يحترمها الحاكم قبل المحكوم .



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
المؤسسة العامة للإتصالات تعلن عن إنقطاع خدمة الانترنت عن المحافظات التالية
عاجل: إصابة 9 أطفال إثر انفجار مقذوف في المعلا بعدن
السعودية تدعم الإمارات في مجلس الأمن
عاجل: دوي انفجارات عنيفة تهز صنعاء
قيادي بالانتقالي: لن نتراجع عن الإدارة الذاتية إلا بهذا الشرط
مقالات الرأي
فيزيائيا هادي هو الرئيس الأكثر دهاءا،  والأوفر حظا والأعلى ربحا بحساب المقدمات والنتائج، كما أنه على خط
  عندما قرأت خبر مقابلة مدير كهرباء لودر للتاجر المورد ل ال10 الميجا التي لم يبلغ عمر تشغيلها شهورا ، والتي
  في اللقاء المغلق الذي أطل فيه عبدالملك الحوثي على جمع من القيادات الهاشمية من وراء الشاشة ظهر خائفا
    كُتب بواسطة : محمد سالم بارمادة   عجباً أن يتفرغ نفر من بني جلدتنا للتهجم على فخامة الرئيس القائد
منذ ان طالت أيادي التخريب والعبث هذا المرفق الوحيد الذي يقدم خدماته للمواطنين ولو في ادنى المستويات.. تحاشينا
  آفات الفراغ في أحضان البطالة تولد آلاف الرذائل وتختمر جراثيم الفناء، إذا كان العمل رسالة الأحياء فإن
لاتصرفوا الملايين في السفرحتى لايفقر الشعب قامت الثورة وكان أهم أهدافها القضاء على الفقر والجهل والمرض
    عادل الأحمدي    تتعمد الآلة الدعائية للمشروع الإمامي العنصري تزييف العديد من حقائق التاريخ، ضمن
         ان التزام اطراف النزاع بتنفيذ اتفاق الرياض العسكري والسياسي كان له وقع خاص في قلوبنا
عاشت المنطقة الوسطى مراحل كثيرة من عدم الاستقرار وتعرضت لعدة نكسات بسبب مواقف رجالها في عدة احداث سياسية في
-
اتبعنا على فيسبوك