مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 10 أغسطس 2020 10:29 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

كورونا ينال من عمال المطاعم في اليمن

الثلاثاء 30 يونيو 2020 12:04 صباحاً
(عدن الغد) العربي الجديد

لم يكن راشد العماري، كبير العمال في أحد المطاعم الشهيرة في صنعاء، يتصور أن يجد نفسه يوما ما على قارعة الطريق بلا عمل، لكن قرار إغلاق المطاعم والمقاهي بسبب تفشي فيروس كورونا جرّد هذا العامل وفئة كبيرة في هذه القطاعات من أعمالهم، ودفع بهم إلى رصيف البطالة المستفحلة في بلد فقير أنهكته الحرب.

يصف العماري في حديث لـ "العربي الجديد"، حالته بالمزرية بعد أن فقد مصدر عيشه هو وأطفاله الخمسة وانسداد جميع الخيارات أمامه للبحث عن مصدر أخر للدخل.

وفي حالة أخرى تكشف عن معاناة العمال في هذا القطاع، فقد قاسم الفران، عمله بعد عشرين سنة من اعتلاء منصة طباخة "السلتة" وهي الوجبة اليمنية الشهيرة في أحد المطاعم بمنطقة صنعاء القديمة.

وعاد الفران إلى بيته تاركا عمله، حسب حديثه لـ"العربي الجديد"، لأن المطعم الذي يعمل به مثل المطاعم الأخرى تراجع الإقبال عليه بشكل كبير ما كبّد الملاك خسائر كبيرة في ظل هذا الوضع الصعب الخارج عن إرادتهم.

واتخذت اللجنة العليا لمكافحة الأوبئة الخاضعة لسيطرة الحوثيين في 17 مايو/أيار الماضي قراراً يقضي بإغلاق المطاعم والكافتيريات والمقاهي في إطار الإجراءات الاحترازية التي تنفذها لمكافحة فيروس كورونا.

والتزمت المطاعم ومحال تقديم الوجبات الخفيفة بالقرار، حيث قامت برفع الطاولات والكراسي والتوقف عن استقبال الزبائن والمرتادين والقيام بالبيع خارج المطعم عبر الإبقاء على بعض البوابات وتلبية احتياجات الزبائن للخارج بدون الدخول أو عبر نوافذ محددة في واجهاتها، بالإضافة إلى خدمة الدليفري (التوصيل للمنزل).

في السياق، كان الشاب رأفت الشيباني، محظوظاً على حد تعبيره في الاحتفاظ بعمله بعد قيام مالك المطعم الذي يعمل به مضطراً بتسريح غالبية العمال والإبقاء على عدد محدود، نصف الطباخين بدرجة رئيسية وربع المباشرين (مقدمو الوجبات)، بينما احتفظ رأفت بعمله كمحاسب حسب حديثه لـ"العربي الجديد"، يباشر الزبون من نافذة صغيرة ويقطع له فاتورة بطلبه وتحويله إلى نافذة أخرى لاستلام طلبه.

وتواجه المطاعم والكافتيريات والمقاهي في مدن أخرى مثل عدن جنوب اليمن وتعز جنوب غرب وحضرموت شرق، نفس المصير، إذ تعاني من انخفاض كبير في الزبائن.

وتسبب فيروس كورونا في إيقاف الطفرة التي كان يشهدها قطاع المطاعم ومختلف الأعمال الخاصة بتقديم الوجبات، إذ ساهم الوضع الذي تمر به اليمن منذ ما يزيد على خمس سنوات في اجتذاب قطاع المطاعم جزءا من أموال تجارة الحرب باعتباره مجديا للاستثمار، مع تكون طبقة ثريه استهلاكية تبحث عن الترفيه وسط غالبية سكانية طحنتها.

كما تعد المطاعم والمقاهي قطاعا مغريا يجتذب أموال ومدخرات كثير من المغتربين العائدين من السعودية نتيجة الجبايات الباهظة التي فرضتها السلطات هناك إضافة إلى قرار سعودة كثير من المهن.


المزيد في ملفات وتحقيقات
تحليل سياسي: لماذا قرر الزعيم الجنوبي حسن باعوم العودة الآن؟
تحليل يتناول أسباب ودوافع عودة القيادي في الحراك الجنوبي حسن باعوم إلى عدن.. لماذا قرر حسن باعوم العودة الآن؟ - ما الذي تخشاه بعض المكونات السياسية من عودته؟ - هل
ما زال تاريخ جزيرة (ميون) المبكر يكتنفه الغموض .. فلماذا تركت بريطانيا الجزيرة شبه اطلال ؟
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة ( السادسة ) متابعة وترتيب / الخضر عبدالله : تنفرد ( عدن
تحليل يتناول مآلات الحرب في اليمن بعد خمسة أعوام من المعارك
مبادرات تلو المبادرات.. هل هزمت الوحدة ومهدت للمذاهب والمشاريع الضيقة؟!‎ سلّة مبادرات أسبوعية.. هل أضاعت المشروع (الوطني) والمبادرة الخليجية؟! اليمن الذي انقلب على




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: إندلاع اشتباكات في الشيخ عثمان
عاجل: شاب يرتكب جريمة مروعة في عدن
القصة الكاملة للشاب الذي غرق في صنعاء أمام انظار الجميع
الحمير تتقدم تظاهرة حاشدة بعدن .. ما الحكاية؟(Translated to English )
قائد عسكري يمني يقدم طلب اعفاء من الجمارك ل50 قنينة خمر في طريقها إلى عدن(Translated to English )
مقالات الرأي
لو أن منزل آلهة الشعر وراهب الادب الراحل عبدالله البردوني كان احد اضرحة الإمام الهادي وابن علوان لسمعت نواح
  الطريق الطويل الذي يسلكها الانتقالي تنمي عن سياسة جديدة  وما ظهر في اتفاق الرياض يجعلنا نتساءل
عمد المتعهد الاقليمي الحاضر شمالا الى تبديل سلم العتبة السياسية هناك دفعة واحدة فلا مجال لديه كما يبدو
في عهده تنفست أبين، وفي عهده عادت شوارعها نظيفة مسفلتة مشجرة، مزدانة، في عهده اكتسبت حلة العلم بجامعتها
    أخلاقيا وادبيا وقانونيا وعرفيا وسمها ماشئت دول التحالف وفي مقدمتها السعودية والإمارات ووفقا لقرار
  في مجلةِ العربي ، العدد 499 يونيو 2000م ، في صفحة(وجها لوجه) ، لقي الشاعرُ حسن فتح الباب الشاعرَ المصري محمد
لا أحد يعرف بعد كل خفايا الحوارك والمجالس القائمة والقوى السياسية في الجنوب ، ودقائق قضاياهم الصعبة تفاصيلها
  أ.د./ محمد الميتمي يصرخ العالم كله في وجه الحرب الأهلية المدمرة في اليمن ويتوسّلٌ المتحاربين بوقفها
لم تعد اليوم في اليمن أي شرعية دستورية حقيقة أو حتى أخلاقية واقعية على الأرض ، منذ مسارعة هادي بقراره
عليكم الجواب على هذا السؤال من الذي أقصى الرئيس قحطان محمد الشعبي رئيس جمهورية اليمن الجنوبية الشعبية ووضعه
-
اتبعنا على فيسبوك