مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 01:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020 07:29 مساءً

التدخل التركي المشروع

منذ مساء أمس الاثنين والحديث كله عن استهداف علي جان يودك المسئول المالي للهلال الأحمر التركي بعدن، وعن من قام باستهدافه ومن يقف خلف محاولة اغتياله .

يبرر العديد من الهاوين إلى أن هذا الاعتداء يسمح للأتراك بالتدخل في العاصمة المؤقتة عدن، بحجة أن هناك من اعتدى على أحد مسئوليهم .

هذا التبرير القبيح، هو أشبه بمن يُشافي ألم جرحه بصنع جرح آخر بجسمه، وهذا هو الفكر المغلوط عند الذين لا يفقهون معنا السماح بأن تدير بلدك قوات خارجية .

السماح بدخول قوات دولة أخرى إلى عدن يعني أن نبدأ بمشروع عذاب وتنكيل جديد، يعني أن نعيش في دوامة الفوضى والاغتيالات والخراج وغياب الخدمات والأمن والأمان مرة أخرى .

يعني أن نعيش دوامة أخرى من السيناريوهات والأفلام الإعلامية والسياسية، وأن نُعيد ترتيب الوطنية من جديد وأن نختار أبطالاً جدد يمثلون النزاهة والشجاعة على حساب البسطاء والغلابى، يعني أن ننتظر سيناريو أسوأ من سابقه، فالجزء الثاني دائماً ما يأتي بأفعال أفظع من ما سبقها .

كلامي هذا لا يعني أنني مع أن تسيطر علينا الإمارات أو السعودية، وأنني ضد أن تتواجد تركيا في أراضينا، وإنما أنني ضد تواجد كل هذه الدول وغيرها، فنحنُ أحق بأن ندير بلادنا بأنفسنا .

من أراد أن يقف إلى جانب الشرعية، وإلى جانب المواطن في عدن، وفي كل ربوع اليمن، عليه أن يحط يده بيد الحكومة والشعب اليمني، وأن يعمل على إخراج اليمن مما هي عليه، والنهوض بالمحافظات المحررة، وعلى وجه الخصوص (عدن) .

من أراد أن يكون حليف وشقيق، عليه أن لا يكون أداة تخريبية تديرها أيادي قذرة من أجل مصالحها في اليمن، وأن يكون أد تدخله في اليمن، مالم فأفضل له أن ينسحب، فالانسحاب طيب للضعفاء والجبناء والحقراء ...

لن نُضيع سنوات من الكد والتعب وسفك الدماء الطاهرة، من أجل تحرير عدن والمحافظات المحررة من التدخل السافر لبعض الدول التي تسمي نفسها شقيقة، فنأتي بتدخل آخر يدخلنا في دوامة أخرى .

إذا كانت الإمارات وتركيا يريدان تصفية الحسابات فيما بينهما فعليهما أن يبتعدا عنا بصراعاتهما ويخرجان في ساحة وجغرافيا خارج اليمن، ويثبت كلاً منهما رجولته بعيداً عنا .

كل ما نريده اليوم أن تعود الحكومة وكافة الوزراء والمسئولين، ومؤسسات ووزارات ومكاتب الدولة للعمل من داخل العاصمة المؤقتة عدن، ومن جميع المحافظات المحررة، أما أن تبقى الرئاسة والحكومة اليمنية في الخارج، فهذا هو ما سيبقينا على دائرة الفشل والسير إلى المجهول .

فنصيحة لمن يتغنون بأن محاولة اغتيال المسئول التركي في عدن هو الطريق المفتوح للتدخل التركي، فعليه أن يعلم أننا نجاهد من أجل إخراج الإمارات من أراضينا وأي دولة أخرى تحاول ان تصبح الأمر النهي علينا .

تعليقات القراء
499066
[1] كم لدينا من زرقان،،!!! والوان كثيره لا فائده منها!!!!!!!!
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
حنظله العولقي/ الشبواني | تحت الاحتلال ختى الآن!!!!!!!
1—- يا عوضين منين لك حكومه ترحب بها في عدن او غيرها من محافظات الجنوب؟؟؟ 2— انت ترفض معراص الامارات ، وتركياء، وتستمتع بمعراص الآخر ليه؟؟؟؟ ما كلها معاريص وتعمل عمايلها في مؤخرت كل من هو مجنّد او مأجور لها!!!!!! التدخل الخارجي لم يكن في يوم من الايام مشروع في اي بلد!!!!! وانما مفروض بوة الساعد!!! واي شعب يراه مشروع هو في الحقيقه فاقد للكرامه او الانسانيه !! مهما قيل من تبريرات من

499066
[2] يتبع2
الأربعاء 21 أكتوبر 2020
حنظله العولقي: الشبواني |
المحتل,, وان سلمنا بان اي نظام لا يحميه شعبه ويدافع عنه!!! فهو لا يستحق ان يكون حاكماً تحت اي تعليل اوشعارات جوفاء والتدخل هو الوجه الآخر للاستعمار والاحتلال وفي ظني الجنوب العربي بكافة نخبه جرّب ويعرف ذلك،، تركياء لن تتدخل عسكريا في عدن ولا غيره، ولديها ادواتها التي تعمل وتموّل من دويلة قطر، وانتم يا حثالة عفاش وروث الدنبوع تعبدونهم وتقدمون لهم ما يفعله القواد لزبائنه في الجنوب العربي

499066
[3] خلط في الفكر يازنابيل
الخميس 22 أكتوبر 2020
شموخ ابين |
اي شرعيه تتكلم عنها شرعيه هادي تقصد او الحوثي اكيد هادي بائع الارض والعرض اكيد العيسي حبيب الملائين وسارقها اكيد العليمي قلم شون التوظيف في سفارات العلم هذه هي الشرعيه هات لي اسم وزير واحد معروف او سوى شي اقص جذلتي امامك هات لي سفير حل مشله لملائيين اليمنيون المشردين من جاكرتا الى ماليزيا او اروربا او العالم العربي اذا لم تفهمو الا مصالحكم شرعيتك الثيرانيه تعلف في زرائبها



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
تعميم صادر عن جمعية صرافي عدن
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
مقالات الرأي
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
-
اتبعنا على فيسبوك