مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 28 نوفمبر 2020 10:05 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الجمعة 23 أكتوبر 2020 07:36 مساءً

لنضع يداً على جرح ما نعيشه لنعيش جميعنا بسلام

 

قال بصوت مرتفع: "يجب أن يحترموا معتقداتنا". و أضاف، برفع أحد حاجبيه، بطريقة فيها خبث: "مش هم يقولوا انهم يحترمون معتقدات الآخرين. خلاص لازم يحترموا معتقداتنا ولا يسيئوا لنا".

ثم ذهب، و يذهب كل يوم إلى المسجد، و يفعل مثله و عددهم بالملايين، الفعل ذاته، و يرددون بعد الإمام: "اللهم رَمّل نساءهم ويَتِّم أطفالهم، و اجعل أموالهم و نسائهم غنيمة لنا".

إنه خطاب لا إنساني، يكرره المسلمون، بطريقة عجيبة، ليس لعقود؛ بل و لقرون. و يريدون من الله أن ينفذه. 

 

دعكم من ذلك الآن. 

هل السخرية من ناس يعبدون البقر، يأتي في سياق احترام معتقدات الآخرين؟

هل السخرية من ناس يعبدون الحجر يأتي في سياق احترام معتقدات الآخرين؟ 

ايراد أمثلة كثيرة عن [التضاد في مفهوم الاحترام المتبادل للمعتقدات] أكثر من أن تحصى. 

تم طعن إمراتين محجبتين في فرنسا بلا سبب إلا لكونهما محجبتين (حتى و إن أتى الطعن، في حقيقة الأمر، كرد فعل عكسي، انتقامي، لذبح معلم فرنسي من قبل شاب شيشاني مسلم بحجة انه أساء إلى معتقده الديني). 

 

حسناً.. لنترك المختلف معنا جانباً الآن. لنسأل وحسب: 

  - هل المسلمون متفقون في ما بينهم؟

  - ما الذي يحدث بين السنة و الشيعة؟

  - ما الذي يحدث بين السلفية و الصوفية؟

  - هل تتذكرون قصة الفرقة الناجية الوحيدة وما عداها في النار؟

  - هل تتذكرون "سلمان رشدي" و "فرج فودة" و "عمر باطويل" ؟

  - هل تتذكرون ابن رشد؟ 

  - هل أحصى أحدكم عدد الفتاوى التي تبيح قتل المختلف، المُغاير؟ 

  - هل تتذكرون فتاوى حربي ١٩٩٤ و ٢٠١٥ ؟! 

  - أليس الشعار الكارثة : "دم الجنوبي على الجنوبي حرام" يثير الضحك والبكاء في آن ؟ 

 

ألم يحن الوقت بعد لنضع يداً على جرح ما نعيشه لنعيش جميعنا بسلام؟

و إذا لم يحن الوقت بعد؟ فمتى موعده؟

يقول الكاتب المصري خالد منصور:" هناك حوارات ومراجعات للذات وفهم للسياقات يتعين القيام بها كلها من أجل تحليل دقيق ومفيد بشأن أعمال العنف التي يقوم بها جهاديون ومهووسون إسلاميون من مدارس وخلفيات مختلفة، هذه التحليلات المتأنية يمكنها أن تساعد في خلق سياسات عامة رشيدة ورأيٍ عام أكثر استنارة فيما يتعلق بهذه الظواهر".

عن نفسي لطالما كان موقفي محدداً، واضحاً، و لا يحتمل أي لبس:" تأسيس دولة مدنية حديثة حاضنة للناس كل الناس بغض النظر عن معتقداتهم الدينية و السياسية و الفكرية أو ألوانهم أو أجناسهم أو أعراقهم أو لأية أسباب أخرى". 

 

#سامي_الكاف

#اليمن اسم لا يموت



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : استشهاد 9 من جنود الانتقالي وقياديين اثر تعرضهم لقصف بجبهة الطرية
عراك بملعب الحبيشي عقب ترديد الجماهير وحدة وحدة (فيديو)
في واقعة عجيبة : طبيب بعدن يجري عملية جراحية في مكان اخر لجسد المريض
مذيعة يمنية في قناة الحدث تنصدم من كلام ضيفها على الهواء
عاجل : اغتيال قائد عسكري بالمقاومة و قائد الحزام الامني في قطاع قعطبة بالضالع
مقالات الرأي
  قبل شهر كان موعد إعلان تشكيلة حكومة د.معين عبدالملك، وبسبب تعنت المجلس الإنتقالي في مايخص الجانب العسكري
    - يزخر التاريخ بمواقف رست على مرافئها جذوة النضال ، وتركت بصمات راسخة على جدار الزمن ، ووجدان الشعب ،
اغتيال "العقل النووي الإيراني" العالم النووي "محسن فخري زادة" وتوجيه أصابع الإتهام الإيراني للموساد
  =========-==========   بالصدفه وقعت على عيني صوره من أبين ..أبين بالنسبه لي هي وطن وهي أهل وأخوه وأصدقاء .هي اجمل
 ليس سرّا ان إدارة جو بايدن ستكون مهتمّة بانهاء الحرب في اليمن. هذا ما كتبه صراحة وشدّد عليه الرئيس
أيام قلائل ويمضي الفصل الدراسي الأول بنجاح منقطع النظير بكل أحداثه وصحائفه, فصل دراسي ناجح أتى سريعاً ومضى
لا تسهبوا في الكتابة عن الاستقلال الوطني، عن ملحمة التحرير، والحرب العادلة الوحيدة في تاريخنا المعاصر، لسنا
من كانوا قادة أيام الزعيم علي عبدالله صالح ، لهم طنة ورنة ، وهاهم اليوم قد اكتفوا من نصيبهم من الدنيا بعصابة
مهمة قراءة وكتابة التاريخ ، المهمة الأولى لدى كل الشعوب الحية وقادتها ومفكروها ورواد نهضتها.. ولا يمكن أن نصل
    ربما الزمان يختلف يوماً ونحن لا نعلم ويتغير وضع شبوة ويجي من يوقف مشاريعها كما كان في سائز الأزمنه
-
اتبعنا على فيسبوك