مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 26 نوفمبر 2020 02:00 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أدب وثقافة

دفعة القادة..!

السبت 24 أكتوبر 2020 02:46 مساءً
(عدن الغد) خاص:

دفعة القادة..!( مقال للكاتب/ عبد الوهاب محمود)

جرت العادة عندما يضحك مجموعة من اليمنين ضحكاً فرائحياً خالصاً لمدة من الوقت، وبعد الاستمرار في الضحك لمدة يبادر أحدهم ويقول :الله يعطينا خير هذه الضحك،ويؤمن الباقون بسرعة،ويسود الصمت فنحن نخاف من الفرح ولا نعرف كيف نزرعه ونوجد أسبابه .

لا أعلم لماذا لا نجعل من الفرح فرحاً حقيقاً ،لماذا نجعل من أفراحنا حفلة مجاملات بامتياز ؟!

كم من الفرص التي تتاح في حياتنا ولا نحتفل بها،بل كم من الإحتفالات التي تقام ونقتلها بعدم حضورها وعدم تفعيلها ؟
والعجيب أننا نعطي الوقت الأكثر للأوقات غير السعيدة عن الأوقات السعيدة .
ونحن بشر ونحتاج للفرح لتستقيم الحياة ونحتاج للتوازن في مشاعرنا ... ونحتاج للابتسامة في محيانا ؛فجديتنا قد جعلت منا قساة وغير ودودين .

في المقابل في كلية العلوم الإدارية في جامعة (تعز) يكاد لا يمر شهر إلا توجد مناسبة للفرح،يحضر الجميع للمشاركة ويستمتعون بوقتهم ويتفاعلون ويفرحون وينفض الفرح بأجمل صورة وبإنعكاس إيجابي على الجميع ...

اليوم خريجي نظم المعلومات لا يخافون الفرح مثلنا،ولايتعوذون من توابعه، بل هم يوجدون مناسباته بدلاً من أن يتحاشوه كما نفعل .

لن أطيل كثيراً في هذه النقطة فقد كان حفل التخرج دفعة القادة (سعد عبدالو احد، أمجد ردمان،Soha Ahmed) على أعلى مستوى من التنظيم ، وفيه مهابه غير اعتيادية ... لحظات جميلة مميزة وخالدة بلا شك ...
أن التعب لذيذ في مكانه ، وممتع إذا حقق لك النتائج .. فهنيئا لدفعة القادة تعبوا واجتهدوا وحققوا ما حققوا ولكنهم يتلذذون اليوم بتعبهم وأيضا بنجاحاتهم .
سيقول لي أحد المتفلسفين؛ لكن شهادتهم لا قيمة لها حالياً ،سأقول له،كثيراً ما يخلط الإنسان بين الغاية ولوسيلة فعندما تكون الغاية الحصول على الورقة وليس العلم سيكون الحصول عليها بأي وسيلة هدفاً بحد ذاته، وهذا ما يحصل الآن وبشكل يدعو للأسف..
خلاصة القول : 
أنصح نفسي وكل من يقرأ هذا المقال أن يعرف أن شهادة -أيا كانت- على أهميتها لم ولن يكون هي سبب للنجاح فقد نجح الكثير ولكثير وحققوا نتائج أستثنائية وهم بلا شهادات أو شهادات محدودة .


المزيد في أدب وثقافة
صُدفة ..
كتب / وثيق القاضي  بعد أن جعلتني جسد بدون روح، جُثة هامدة، خاليٍ من كل شيء إلا من العبور في الطرقات بحثا عنها، كلما زُرتُ حارة مارستُ مِهنتي عَبر فَمي ألا وهي
في رحاب حواء
كتب / جهاد العبادي   سبحـان من خلــقَ الجــمالَ وصَوَّرا   وبكـفِّـهِ جـمــعَ التّــــرابَ وكَــوَّرا  حتَّى استـوى بشرًا بأحســنِ صورةٍ  
عدن السلام والانتصار
كتب / سعيد المحثوثي   طاهرة الثرى، زاكية الهواء، جميلة المعالم، قريبة البحر وشقيقة الجبال، شمسها لا تشبه الشموس، ليس للجمال مواطن إلا فوق أكتافها وفي


تعليقات القراء
499819
[1] دفعتي
الثلاثاء 03 نوفمبر 2020
اواب علي الشرعبي | تعز
كان الهدف الأساسي لحفل دفعتنا القادة هو التجديد والتغير في الاحتفالات التي تتكرر فيها نفس الفقرات والمشاركات لذلك قررنا ان يكون الأمر مختلف في حفلنا لتخرج الدفعة المتميزة في جامعة تعز كلية العلوم الإدارية وبذلك نفتح باب جديد لكل الخريجين من بعدنا ليكون لهم طريقة خاصة يحتفلون بها. وقد لمسنا ذلك الأثر المنشود في قسم المحاسبة الذي يحتفل بعد حفلنا بأيام قليلة وبتنظيم عظيم جدا . وهنا تنوية دفعة القادة ( إدارة أعمال ) بشعبها الثلاث شعبة نظم معلومات إدارية و شعبة إدارة موارد بشرية و شعبة إدارة عامة. كلية العلوم الإدارية جامعة تعز دفعة القادة رئيس اللجنة التحضيرية اواب الشرعبي



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ما حقيقة مقتل مهدي المشاط ؟
عاجل : تدشين صرف مرتبات وحدات الجيش لشهر يوليو
صحافية امريكية تقول ان بايدن لن ينهي حرب اليمن وتكشف الاسباب
شرطة الرياض تلقي القبض على 7 يمنيين وسعوديين..تفاصيل
(تقرير).. إلى أين وصلت خطوات تشكيل الحكومة الجديدة؟
مقالات الرأي
في منتصف العقد الماضي بدأ الحديث عن مشروع شرق أوسطي وأن "سايكس بيكو" جديد في انتظار منطقة الشرق الأوسط.. ثم بدأ
    ١٦ يوم لمناهضة العنف ضد المرأة في كل أنحاء العالم ، يعني أسبوعين يومين ؟! ، ربما تدفع فيها النساء ثمن
دخلت الحرب في اليمن مرحلة تعد الأبرز والأهم  ألا وهي  الكشف عن مستور لطالما ظل لغز يحير المهتمين
مما لا شك فيه أن أي خطوة لتدمير الحركة الحوثية يصب في مصلحة اليمن؛ فهذه الحركة الشمولية التي تمارس الحكم
يحاول الكيان الصهيوني التصيُد في أي مناسبة وبدون مناسبة ,واقتناص أي فرصة سانحة للترويج للتطبيع , ففي مدن بعض
أي تدخلات في شؤون الدول والشعوب من قبل الأمم المتحدة أو مجلس الأمن لن تجدي أو تفشي إلى حلول أو ترسم خارطة
من سيحاكم من؟ أنتم لا تصدرون أحكامكم ضد رموزًا يمنية وحدوية فحسب، فقد شملت أحكامكم قادة ومثقفين وسياسيين
ولدت العلمانية في أوربا لمواجهة طغيان الملوك والزعماء ورجال الدين بهدف الحصول على الحرية والعدالة والمساواة
  لانعلم مالذي ينتظره المحافظ محمد صالح بن عديو محافظ محافظة شبوة ، أو يرجوه ، أو يتأملة من الرهان على هرم
جراء زمهرير البرد القارس بضواحي ريف أبين أرض البدو والرعيان ..وخوفا على صحة أمي المسنه والمصابه بمرض الربو
-
اتبعنا على فيسبوك