مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 01:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

تقرير : مواطنوا أبين ل" عدن الغد" العصل أفضل أنواع الحطب

الأحد 25 أكتوبر 2020 11:17 مساءً
(عدن الغد):ماجد أحمد مهدي

 


يكتنف مهنة بائعي الحطب من الجمالة الكثير من المتاعب والمخاطر أثناء جمع الحطب من الأودية والأماكن البعيدة مرورا ببيعة في أسواق المدينة على المواطنين ومالكي الأفران ويعد الحطب مصدر رزق لهذه الشريحة ونطالب المنظمات بمساعدتهم على مواجهة متطلبات الحياة اليومية كنوع من تخفيف أعباء الحياة وضغوطاتها.

.★تزايد الطلب★


وقال الإعلامي محمد راوح يواجه بائعي الحطب العديد من الأخطار أثناء جمع الحطب من الأودية وأصبح هذا العمل مردوده المادي أقل بكثير عن الفترات السابقة ويضطر كثير من الجمالة إلى مضاعفة الجهد لتوفير لقمة العيش الكريمة لأفراد أسرته وحدادة الفؤوس تكلف الجمالة مبالغ مالية يصل حدادة الفأس الواحد إلى ألفين ريال وفي النهاية حمل الحطب لايغطي نفقات الحياة ، والحطب له مواسم بياع بأسعار مناسبة وخصوصاً في شهر رمضان المبارك يزداد الطلب عليه أكثر من باقي أشهر السنة.


★العصل أفضل الأنواع★


وأضاف الكابتن فضل عسكر يعاني الجمالة العديد من الصعاب في وقت ممارسة العمل تحت حرارة الشمس الحارقة اللتي تكوي الوجوه وفي بعض الأحيان يواجهوا صعوبة في البحث عن أفضل وأجود أنواع الحطب الذي يمشي في السوق ويأتي بمردود مادي مناسب ويعد أفضل أنواع الحطب عندنا في أبين نوع العصل الذي يجلب من أماكن بعيدة ؛ قريب منطقة العلم.
وبعض أنواع الحطب ينتج منه الفحم (( السود)) باللهجة المحلية.
وعبر صحيفة عدن الغد نناشد المنظمات الدولية العاملة في محافظة أبين بدعم هذه الشريحة من المجتمع الذي يعاني ظروف صعبة ومردود ما تحصل عليه لا يغطي نفقات الحياة وأصبح حمل الحطب هذه الأيام يباع4000 ولو حظي يوصل إلى5000 وباقي الأنواع الأخرى تباع بأقل من ذلك.


★ مهن متوارثة★


وأشار المواطن عادل العوش من يعمل في مهنة الحطب يواجه مخاطر في العديد من الأماكن وتمر هذه العملية بعدد من المراحل من جمعه إلى تجفيفه ومن ثم بيعه في السوق وتعتبر هذه المهنة من المهن المتوارثة جيل بعد آخر مع ظاهرة الغلا الفاحش في كل شيء. اضطر الجمالة إلى رفع حمل الحطب إلى أسعار مرتفعة أما باقي الأنواع الأخرى تباع بأقل؛ لذا يحرص الجمالة على اختيار أفضل أنواع الحطب.


★ لها طلب★


وأفاد الأستاذ صلاح عبدالله هادي في هذه الأيام حظي سوق الحطب أفضل من الفترة الماضية وزادت أسعاره سواء حمولة جواري الحمير أو جواري الجمال لازياد الطلب عليه من المواطنين ومالكي الأفران في مدينة جعار حيث يوصل سعر الحمل الحطب من خمسة إلى ستة ألف ريال حمولة جاري الجمل أما جاري الحمار فيصل إلى ثلاثة ألف ريال وهذه الزيادة في أسعاره ناتج لارتفاع متطلبات الحياة اليومية ولوازمها في شيء وحتى الحطابة متعذرين بجلب الحطب من أماكن بعيدة ولا يزال الطلب عليه مستمرا في الأسواق ويعد هذا العمل مصدر رزقهم الوحيد كونه لايوجد لديهم مصدر رزق ثابت أو وظائف يعيلوا بها أسرهم.


المزيد في ملفات وتحقيقات
كلية اللغات والترجمة بعدن.. مسيرة نجاح في ظل أوضاع استثنائية
تقرير/ خالد محمد شائع   كلية اللغات والترجمة جامعة عدن تعد أفضل مؤسسة أكاديمية في اليمن حاصلة على اعتماد محلي ودولي ومواكبة لأحدث التقنيات المتوفرة في أرقى
من مذكرات الرئيس علي ناصر : ما سبب اعلان الرئيس سالمين بقطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة الامريكية ؟
"عدن الغد " تنفرد بنشر مذكرات ( ذاكرة وطن جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية 1967-1990) للرئيس علي ناصر محمد : الحلقة (   السابعة  و الاربعون     ) متابعة وترتيب / د
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
تقرير يتناول مقارنة بين الأوضاع التنموية والخدمية الأمنية والعسكرية فيعدن وعتقهل ينجح نموذج عدن أم نموذج عتق؟ما أسباب تطور شبوة وتراجع عدن؟عدن وعتق.. قصة




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
تعميم صادر عن جمعية صرافي عدن
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
مقالات الرأي
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
-
اتبعنا على فيسبوك