مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 01 ديسمبر 2020 01:13 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
أخبار عدن

عدن أجين تلتقي بسكان المنازل العدنية القديمة

الأربعاء 28 أكتوبر 2020 01:18 مساءً
عدن ((عدن الغد)) خاص:

 

 

     نظمت مؤسسة عدن أجين الثقافية عصر يوم أمس الثلاثاء لقاء تشاوري دعت فيه عدد من سكان المنازل ذات الطابع المعماري العدني القديم، وذلك ضمن أنشطة مشروع #هوية_عدن الذي تنفذه المؤسسة بالشراكة مع منظمة اليونسكو و وكالة تنمية المنشئات الصغيرة والأصغر SMEPS وبتمويل من European Union in Yemen بعثة الاتحاد الأوروبي في اليمن ، ضمن برامج دعم استمرارية الأعمال في قطاع التراث الثقافي.

 

    خلال اللقاء تعرّف ملاك المنازل على المشروع وأهميته وعلى فريق المشروع المكون من مجموعة من الشباب والشابات المبدعين في مجالاتهم، وكما وقدمت المؤسسة للأهالي شرح مفصل عن نوع التعاون المطلوب منهم تجاه المشروع حتى يخرج للعامة وللعالم بالصورة التي تليق بالعمارة العدنية وبمدينة عدن القديمة، بالمقابل أعرب السكان عن تجاوبهم وحماسهم للمشروع كما وأبدو استعدادهم للتعاون.

 

     خلال اللقاء قدمت الدكتورة أسمهان العلس للحاضرين ملخص عن تاريخ العبث الذي طال مدينة عدن القديمة ابتداء بالاستعمار البريطاني واستمراره حتى اللحظة، كما ووضحت لهم أشكال العبث الذي طال العمارة العدنية ومباني المدينة القديمة طالبة منهم حمل رسالة نقل الوعي بأهمية الحفاظ على هذا الطابع والمباني الفريدة التي يسكنونها.

 

      حضر اللقاء ممثل منظمة اليونسكو الأستاذ محمد الجابري والذي تحدث للأهالي عن المشاريع التي تعتزم اليونسكو تنفيذها في أربع مدن من بينها عدن وهو ما ترك انطباعا إيجابيا لدى الأهالي بأن القادم سيصب بمصلحة منازلهم وهوية مدينتهم.

 

    يهدف مشروع "هوية عدن" إلى تعزيز دور الأهالي والشباب في الدفاع عن التراث المعماري، من خلال انشطة المشروع التي ستتكرر فيها اللقاءات مع الأهالي، بالإضافة إلى تدريبات نوعية ستستهدف طلاب وطالبات المعمار والديكور الداخلي، كما وسيتضمن المشروع جولات ميدانية بهدف التعرف عن كثب على جماليات وخصائص النمط العدني. يسعى المشروع لتوثيق نماذج من المنازل ذات الطابع العدني توثيقا فنياً وتوثيق مكونات هذا النمط من: أعمال خشبية، نوافذ، أبواب، تيجان، عبارات ونقوش.


المزيد في أخبار عدن
الحزام الأمني يداهم معملاً لخلط الحشيش في دار سعد
داهمت قوات الحزام الأمني، اليوم الإثنين، منزلاً اتخذه صاحبه معملاً لخلط الحشيش مع مواد مخدرة أخرى في مديرية دارسعد بالعاصمة عدن.   و قالت عمليات قوات الحزام
ناشطون عدنيون يطلقون حملة واسعة للتنديد والتذكير بجرائم مليشيا الحوثي في عدن .. ويدعون المواطنين للمشاركة في الوقفة التعبيرية غدا
اطلق العشرات من ابناء عدن وتحديدا الناشطين منهم على وسائل التواصل الاجتماعي مساء اليوم حملة الكترونية على «السوشل ميديا» للتنديد والتذكير بطبيعة الجرائم
السفير عسكر والسقطري يزوران المناضل عبدالرحمن الحالمي
قام رئيس لجنة العلاقات الخارجية للجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي السفير قاسم عسكر ومعه عضو الجمعية الوطنية " يحي مبارك سعيد السقطري " ، بزيارة للثائر




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مسؤول حكومي يكشف عن أكبر خطأ ارتكبه (صالح) قبل وفاته
القصة الكاملة لواقعة قيام زوج مروى البيتي بإحراقها ووفاتها
تعميم صادر عن جمعية صرافي عدن
بدء توزيع اراضي سكنية للمواطنين بعدن
(تقرير).. صراع النموذجين بين عتق وعدن.. من سيقود من؟
مقالات الرأي
نوفمر يوم عظيم فيه تم طرد الاستعمار البريطاني وعملائه في افضل يوم مشرق في جنوب اليمن وفي نفس الشهر كان افضل
الناس اجناس والطبائع تختلف  ليس مقياس بين شيبة وشاب ناس تتلذذ من طيب الكلام تحترم رأيك واختيارك تعمل له
  ٣٠ نوفمبر ١٩٦٧م هو يوم الإستقلال وذكرى خروج آخر جندي بريطاني من عدن، ومع أنه يوم التحرير إلا كان يوم
  في إيران نشأ الإرهاب، وترعرع العنف، ونما الدمار، وأُسس للشر، ومن ثم صُدّرَ إلى جميع بلدان العالم
في اليمن كل شيء مختلف ، فالحقيقة قد تغدو لبرهة اسطورة والاسطورة قد تصبح فجأة حقيقة .. معادلة ليس يفهمها على
  سنفرح وسنحتفل وسنفتخر بأعياد نوفمبر. ذلك اليوم الخالد في ذاكرة الأحرار و سيظل هذا اليوم مصدر إلهام ووقود
شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية
لن ندفع المزيد من خيرة قادتنا وشبابنا من أجل إرضاء التحالف فقط ، ولن نستمر بضبط النفس واطاعة الأوامر حتى نخسر
في مثل هذا اليوم 30 نوفمبر 1967م رحل عن عدن اخر فوج بحري من قوات المشاة البحرية (المجوقلة) لقوات الانتداب
التقيت بالأعلامية نوال باقطيان الصحفية المجتهدة  صاحبة الاستطلاعات الرائعة والجريئة في الصحافة العدنية
-
اتبعنا على فيسبوك