مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 25 نوفمبر 2020 02:22 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 29 أكتوبر 2020 06:06 مساءً

ثلاثة مواقف مع حسن زيد

الأول في صحيفة الوسط: كنت مع جمال عامر عشية الإصدار، ودخل زيد ولم ينتبه لوجودي، وكان يومها على رأس أحزاب اللقاء المشترك، ظل يحش على قادة بقية أحزاب المشترك، الإصلاح والاشتراكي والناصري. ويشكو بحرقة من (عبدالوهاب) الذي يوصف بأنه إبليس الإصلاح.
كان الشخص المرافق له يحاول تنبيهه أن الصحفي المخزن جنبهم هو عادل الأحمدي صاحب الزهر والحجر، وعندما انتبه تلعثم وقلب الموجة، وارتخت أصابعه ونظر لعامر نظرات عتاب، وقال خاطركم.
الثاني في مقر الحزب الاشتراكي: كان ذلك بعد انتهاء باسندوة من البكاء. بادرت بالسلام عليه بقصد الإغاضة فقال غاضبا: كن ارقد.. أنت بتزيد السهر، وينقص عليك النوم وترجع تتنبع فوقنا. وذلك في إشارة إلى مقالي الأخير (المش.. ترك الانتخابات) بصحيفة الديار، الذي قلت في آخره إن أحزاب المشترك فقدت حاسة الشم، لانها لا تشم الروائح النتنة المنبعثة من الأحزاب الإمامية في التكتل المعارض، والتي ستقودها الى حيث ألقت رحلها أم قشعم.
الثالث في برنامج بانوراما بقناة العربية: خلال الحرب السادسة في صعدة، جمعتنا منتهى الرمحي في برنامجها التحليلي. أنا من استديو القناة بصنعاء وحسن زيد بالهاتف، أفحمته فانفعل وفقد السيطرة، وما أن انتهى البرنامج على الهواء، حتى اتصل للأستاذ حمود منصر يعاتبه: ليش أديت لي عادل الأحمدي!!
أستغرب حقا ممن يصف الرجل بالمدنية والتعايش وهو لم يكن سوى تراكتر سياسي يعبد الطريق للحوثي، لكن المكافأة كانت أقل بكثير مما يستحق: وزير شباب ورياضة، وهو على الأقل يستحق الجلوس مكان المشاط.


شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
كاتبة كويتية ترتدي الزي اليمني وتثير جدلاً واسعاً(صور)
ما حقيقة مقتل مهدي المشاط ؟
حقول الموت في الحديدة تصطاد أبًا ونجليه .. عائلة أحمد أنموذج لمأساة الألغام الحوثية
الجعدني: كلية اللغات باتت من أهم الكليات بجامعة عدن رغم الصعوبات التي نواجهها (حوار)
عاجل: تسجيل حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في عدن
مقالات الرأي
    رغم الظلم والجور والإجحاف الذي مارسته صنعاء بحق الجنوب عامة والضالع خاصة ، بيد أن الحال كان حينها
لم يعد للشعب اليمني أي حاجة لبنك مركزي صوري عاجز حتى عن صرف المرتبات وغير قادر على القيام بأي مهام مصرفية
  ثلاثة أصدقاء من عدن راحو يخزنون البحر خلف قلعة صيرة فرشوا قطيفه ومداكي وعمود خشبي فوقه سراج وترمس قهوة
    في كتابات سابقة قبل عام واكثر اشرنا الى خلط الكثير من الناس بين مفهوم أبين كمحافظة وأبين كقبائل
بمجرد أن أعلن الرئيس الامريكي المنتخب جو بايدن بعض أسماء إدارته الجديدة، ومنها وجوه قديمة، عابرة لفترة
في ظل الانتقال العسير - هذا أقل وصف له حتى الآن - للسلطة السياسية في الولايات المتحدة، يطالعنا هذا الخبر
(1) الجنوب ليس أحسن حالا من الشمال..بات ممزقا ووهنا ويفتقد لكل شيء..لا يوجد نموذج حتى في الحدود الدنيا، وبأي
في طريقي إلى مدينة عدن كنت قد مررت بنقاط تتبع الشرعية وأخرى تتبع الانتقالي الجنوبي وفي ضوء ما يجري من مواجهات
    كتب / قيصر ياسين   إن البنك المركزي تحول الى صراف فقط ولم يمارس السياسة النقدية وهذا هو السبب
ولد الشيخ طارق جميل بن الله بخش بن عناية الله في شهر أكتوبر عام 1953م في قرية تلمبه إحدى قرى مديرية خانيوال في
-
اتبعنا على فيسبوك