مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع السبت 05 ديسمبر 2020 12:40 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
من هنا وهناك

السعودية توقف قاضيين عن العمل بسبب قضيتي تحريم "المعسل" والحلاقة‎

الاثنين 16 نوفمبر 2020 05:26 مساءً
(عدن الغد) وكالات:

أوقفت السعودية قاضيين عن العمل، وقررت إعادة النظر في قضيتين أصدرا فيهما حكمين مثيرين للجدل، يتعلق الأول بتحريم معسل الشيشة بينما يحرم الثاني الحلاقة، بحسب ما قالت إحدى الصحف المحلية البارزة.

ونقلت صحيفة ”سبق“ في ساعة مبكرة من اليوم الاثنين، عن مصادر لم تسمها، قولها إن المجلس الأعلى للقضاء أصدر قراراً بكف يد القاضيين اللذين أصدرا حكمين في قضيتي ”المعسل والحلاقة“، وإحالتهما إلى التحقيق، لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهما، والنظر في مدى كفايتهما للاستمرار في العمل القضائي.

وأضافت الصحيفة أن قرار المجلس جاء بعد ”متابعة ورصد التفتيش القضائي مثل هذه الأحكام المخالفة التي يتخذ اللازم بشأنها، لكون المؤسسة القضائية تعالج الأحكام المخالفة من خلال المحكمة الأعلى درجة، والتفتيش القضائي، والعبرة بالأحكام النهائية“.

وأوضحت الصحيفة أنه يجري إعادة النظر في القضيتين اللتين تسببتا بإيقاف القاضيين عن العمل، لكون النشاط التجاري فيهما مصرحا به نظاماً، و“دور القضاء هو تطبيق الأنظمة، وبالتالي يجب على المحكمة أن تفصل في الموضوع بما يحفظ الحقوق“.

ووصفت الصحيفة الحكمين الصادرين في قضيتي ”المعسل والحلاقة“ بـ ”الأحكام الشاذة والنادرة“، وقالت إن العمل القضائي عمل مؤسسي، يلغي رأي الفرد أمام توجه المنظومة المؤسسية التي تقوم على التشريعات والمبادئ والقرارات، وما استقر عليه العمل القضائي“.

ولم تتضح بعد تفاصيل الحكم القضائي الذي صدر في قضية الحلاقة، وما إذا كان يدور حول مشروعية حلق ”اللحية“، وهي قضية تتباين تفسيرات علماء الشريعة الإسلامية بشأنها، بين مؤيد ومعارض.

فيما تم الكشف عن قضية المعسل قبل أيام، عندما تقدم مواطن سعودي بدعواه للمحكمة، يطلب إلزام رجل آخر غير سعودي، دفع تعويض له عن قيمة معسل لم يقم بإيصاله كما اتفق معه من قبل، بحسب ما أوردت صحيفة ”عكاظ“.

وأوضحت الصحيفة أن القاضي في حكمه بالقضية، أكد أن ”بضاعة المعسل تعد من قبيل المال المحرم، والقاعدة العامة عند العلماء أن المحرمات لا يجوز بذل العوض فيها، لأنها عین محرمة ليست فيها منفعة شرعا ولا مال متقوم، وفي كل ما حرم الشارع على المسلم تملكه والانتفاع به، سواء كان لذاته، أي لسبب قائم في العين كالخنزير والخمر، أو محرما لغيره، أي لسبب طارئ، كالمال المسروق“.

وأضاف القاضي في حكمه أيضا، أنه لم تثبت إدانة المدعى عليه في ما نسب إليه في دعوی المدعي من قيامه ببيع بضاعة المعسل لمصلحته الشخصية، وقرر القاضي رد الدعوى وإخلاء سبيل المدعى عليه.


المزيد في من هنا وهناك
القبض على امرأة سبعينية حبست ابنها 30 عاماً
قال جهازا الشرطة والادعاء العام في السويد، يوم الثلاثاء، إن السلطات ألقت القبض على امرأة في السبعين من عمرها في العاصمة استوكهولهم، إثر الاشتباه في أنها حبست ابنها
دراسة جديدة تحذر من شرب الشاي أو القهوة في أكواب ورقية
حذر العلماء من أن شرب الشاي أو القهوة في الأكواب الورقية قد يزيد من خطر الإصابة بالسرطان، جراء ابتلاع آلاف الجسيمات البلاستيكية الدقيقة. وكشفت دراسة جديدة،
شاب إندونيسي يتحول من صانع توابيت إلى مليونير بعد سقوط نيزك على منزله
أصبح المواطن الإندونيسي "جوشوا هوتاغالنج" غنياً بين ليلة وضحاها ، بعد سقوط "نيزك" على منزله. ونقلت صحيفة "مترو" البريطانية : أن جوشوا البالغ من العمر 33 عاماً ويعمل في




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
امرأة تسرق منزل مدير البنك الاهلي بعدن (فيديو)
اشتباكات بالمنصورة
عاجل: اندلاع اشتباكات مسلحة بدار سعد
دولة البامبرز: مدير امن جديد لعدن يتفقد النقاط الأمنية 
الحزام الأمني يوضح حقيقة اشتباكات فجر الجمعة بالشيخ عثمان
مقالات الرأي
  ونحن مقدمون على الاقفالات المالية في نهاية السنة فإن أحد أهم المشكلات الاقتصادية المستعصية والتي تواجه
    أستطيع ان اجزم وأنا لست من هواة المصطلحات الخشبية القاطعة الحاسمة اليقينية ان شخصية رئيس المجلس
  وباتت تلاحقنا مقولة الشاعر العامي احمد عنوبه ... انا احمد ذري حمير والمكنئ جابري ..واصبحنا بين الجببارة
  بعد مرور عامان من التربع على عرش كرسي إدارة وقيادة نادي الجلاء ممثل مديرية خورمكسر الأوحد في العاصمة عدن
  بما أن المجلس الانتقالي أصبح مسيطرا على بعض المحافظات الجنوبية بما فيها العاصمة عدن كسلطة أمر واقع،الامر
  من منا لايعرف المهندس احمد الميسري وزير الداخلية شخصية فذة له مكانة خاصة في قلوب اليمنيين، وانا من يحمل
  محمد عبدالله الموس عبارة (البدء من المنتصف) ليست لي ولكنها للدكتورة مناهل عبدالرحمن ثابت، الطفلة العدنية
  إصرار هادي ومن حوله، على احتكار صلاحيات صرف المال العام، عبر السيطرة المطلقة على وزارة المالية والبنك
  ما عجز أتفاق الرياض على تحقيقه ستتكفل بتحقيقه صحارى الشيخ سالم والطرية وإذا عجزت كثبان ورمال الطرية
بعد الاستقلال الوطني في ال30من نوفمبر 1967م أصدر اول رئيس لجمهورية اليمن الجنوبية آنذاك المناضل الراحل قحطان
-
اتبعنا على فيسبوك