مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 يناير 2021 10:07 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الخميس 26 نوفمبر 2020 11:54 مساءً

رحيل آخر عمالقة السودان

 

علي ناصر محمد      

 

رحل يوم أمس 25 نوفمبر 2020م القائد الكبير الامام الصادق المهدي الزعيم التاريخي لحزب الأمة ورئيس مجموعة السلام العربي في وقت نحن بحاجة له ولأمثاله في الوطن العربي. وقد جمعتنا به مجموعة السلام العربي التي كان رئيساً لها مع عدد من الشخصيات العربية والتي تطالب بوقف الحروب في كل من اليمن وسورية وليبيا والعراق والصومال والسودان وغيرها.

وقد تعرفت إليه عام 1988م عندما قام بزيارة صنعاء وعدن وكان حاضراً معه الصديق السفير أحمد الحردلو، وتحدثنا يومها عن اليمن جنوبه وشماله وعن السودان شماله وجنوبه وأكدنا على وحدة السودان أرضا وشعباً وحل مشاكل الجنوب والشمال في السودان بطريقة سلمية، كما أكد على الاحتكام الى الحوار في اليمن من أجل الوصول الى تحقيق الوحدة اليمنية، وقد استمرت العلاقة بيننا واللقاء في السودان وخارجها.

وكنتُ قد تعرفتُ قبل ذلك إلى عدد من القيادات السودانية في الخرطوم وغيرها منها الرئيس جعفر النميري وأبو بكر النور وزير الداخلية وهاشم العطا والعقيد جون جرنج وزعيم الحزب الشيوعي السوداني محمد إبراهيم نقد وغيرهم من القيادات السياسية والأدبية والفنية.. ومن السودان تخرج عدد من الخريجين وفي مقدمتهم قحطان الشعبي ولطفي جعفر أمان وعلي غانم كليب وفرج بن غانم وفيصل بن شملان ومحمد عبد القادر بافقيه وغيرهم الذين كان لهم دور كبير بعد قيام الدولة في الجنوب عام 1967م.

وارتبط اسم السودان على المستوى اليمني والعربي والدولي باللاءات الثلاثة في قمة الخرطوم عام 1967م (لا صلح ولا اعتراف ولا تفاوض)، القمة التي حضرها كلاً من الزعيم جمال عبد الناصر والملك فيصل وهواري بو مدين والمشير السلال وأمير الكويت وغيرهم من الرؤساء والملوك.

وبرحيل الصادق المهدي، الذي كان صادقاً مع نفسه وشعبه والأمة العربية في الدفاع عن قضاياها وفي المقدمة القضية الفلسطينية، فقد خسرت السودان والأمة العربية والاسلامية قائداً حكيماً وزعيماً لحزب الأمة في السودان.

 

المجد والخلود لروح القائد الامام الصادق المهدي.

تعليقات القراء
507596
[1] عم على لم عمرك رعك اخزيتنا
الجمعة 27 نوفمبر 2020
شموخ ابين |
كم مره قلت لك استلم على عمرك من المهاري الذي اكل وشرب الدهر عليها البد في ضياع ثمانتعشر مليون مشرد في اصغاع العالم ومئتين وخمسين الف قتيل وثلاثه مليون جريح في البلد وانته كل يوم تطلع تتاسف على شخصيه تنهار التسعين من العمر وقد ملت اهلها منها. يارجل هذا التذكار انا التقيت مع فلان وعلان مش وقته ولا وقت المذكرات البلد في احزان لم تمر عليها منذو فجر التاريخ عيب

507596
[2] الجنوب الحر قادم والهويه تستحق
الجمعة 27 نوفمبر 2020
ناصح | الجنوب العربي
كلنا راحلون وكلنا مبعوثون وكلنا محاسبون ولو أن حكام العرب يعون ذلك لأخلصوا لشعوبهم ولما أتوا بإنقلابات عسكرية وبقوا إلى أن أُنقلب عليهم أو أِعدموا أو هربوا والبعض الآخر كونهم أفرادً لأُسر حاكمة في عصرٍ تغيرت فيه مفاهيم الحكم وأصبح للشعوب حرية إختيار من تريد ان يحكمها . للأسف عقلية الحاكم العربي متخلفة وأوصلت الشعوب التي تحكمها إلى وضع الإستسلام للسيطرة على أوطانها ولا تدافع عنها لأن أنظمتها إستعبدتها بإسمها.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: قوات سعودية في طريقها الى عدن
قائد عسكري رفيع المستوى يصل عدن
الإعلامية سحر نعمان تشكو تمييزا مناطقيا وتقول:" والدتي انجليزية بريطانية لكنهم يريدون فقط التركيز على اصولي الشمالية
تحذير من تحوير لشكل منتجات بسكويت ابو ولد
عاجل : بدء صرف مرتب شهرين لمندوبي وحدات الجيش من شركات الصرافة بعدن
مقالات الرأي
  إنها لم تكن شدة إلا وجعل الله بعدها فرجا ومخرجا، ولن يغلب عسر يسرين.. وثقتنا بالله أكبر من أن يخالطها شك،
أنا لست من المواظبين على شراء الجرايد ولكني أحرص على شرائها حينما تنشر لي أي مقالة أو يكون هناك تقرير أو تحقيق
  لم يكن الحوثيون جادين جداً في نفي أي عملية منسوبة لهم كما ظهروا بعد استهداف مطار الرياض بصاروخ، السبت
  بقلم /عبدربه هشله ناصر محافظة شبوة تمتلك شريط ساحلي يمتد لا كثر من 300 كيلو متر على البحر العربي وقامت على
  سامي الكاف - - - - - - - - - - - - يبرع عدد ممن ينتمون إلى المشهد السياسي في اليمن، بشماله و جنوبه، بما في ذلك ممن
عادت الحكومة إلى عدن ورحبنا وأستقبلنا وأستبشرنا خيراً بها وأنها  ستقوم بأداء واجبها في تحسين الخدمات
  لا يختلف اثنان على أن الحرب المشؤومة التي تسببت فيها مليشيات الحوثي المصنفة في قوائم التنظيمات الإرهابية
كانت مذهلة في دقة تفاصيلها، مشاهد الاحتفال بتنصيب الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن على مدخل مبنى الكابيتول
هل يصلح بايدن ما أفسده ترمب ؟! سؤال عربي من داخل الصندوق الأمريكي وبنكهة عربية مؤمركة لا علاقة لها بالعرب ولا
طالعتنا الصحف والمواقع الإعلامية أن "حكومة المملكة ترفض مناقشة موضوع صرف وديعة جديدة للبنك المركزي اليمني
-
اتبعنا على فيسبوك