مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 يناير 2021 04:48 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
ملفات وتحقيقات

نازحو اليمن.. رحلة شتات لا تنتهي جراء الانقلاب الحوثي

الجمعة 27 نوفمبر 2020 05:17 مساءً
(عدن الغد) متابعات

تواصل المليشيات الحوثية إشعال جبهات القتال في مختلف المحافظات اليمنية، بشكل دؤوبٍ ومستمر.

ونتيجة لتكرار المليشيات انتهاكاتها بحق المواطنين اليمنيين، ترتب على ذلك تفاقم مشكلات النزوح من المناطق التي يستهدفها الانقلابيون، حتى أضحت هذه المشكلة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم، وفق تقارير أممية ودولية.

"خليفة الإنسانية" تروي ظمأ سقطرى اليمنية

وكشفت منظمة الهجرة الدولية، في تقرير حديث رصدته "العين الإخبارية"، أنها وثقت منذ مطلع العام الجاري وحتى منتصف نوفمبر/تشرين الثاني الحالي، نزوح 26 ألفا و915 أسرة، يمثلون 161 ألفا و490 فرداً نزحوا لمرة واحدة على الأقل، إضافةً إلى رصد نزوح ألف و300 أسرة نازحة للمرة الثانية بسبب تصاعد الصراع.

وأضافت المنظمة أنها رصدت نزوح 273 أسرة يمنية جراء تصاعد القتال في محافظات مأرب والجوف وتعز والحديدة.

وذكر التقرير الخاص حالات النزوح، أنه بين 8 و14 نوفمبر الجاري، تتبعت مصفوفة النزوح التابعة للمنظمة الدولية للهجرة في اليمن، 273 أسرة (1.638 فرداً) نزحت مرة واحدة على الأقل.

وتم تسجيل أكبر عدد حالات النزوح المزدوجة في محافظات مأرب (162 أسرة)، وتعز (82 أسرة) والحديدة (26 أسرة)، وجميعها تشهد تصعيدا حوثيا واسعا.

تفاقم المأساة

ووسط هذه الأزمات الإنسانية التي تعد الأكبر على مستوى العالم، قال رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة شئون النازحين نجيب السعدي -وهي جهة حكومية رسمية-: إن الوحدة تواجه الكثير من المعضلات نتيجة تفاقم هذه المأساة، مع استمرار التصعيد الحوثي على مختلف الجبهات.

وأكد "السعدي" لـ"العين الإخبارية"، أن الحرب التي شنتها مليشيات الحوثي أثرت بشكل عام على كثير من المواطنين اليمنيين، مما اضطرهم للنزوح من مناطقهم إلى مناطق أخرى بحثاً عن الأمان.

غير أن الأثر الأكبر والذي بلغ حدًا خطيرًا كان فيما يتعلق بالنازحين من مديريات مأرب والجوف، حيث نزحت قرابة 19 ألف أسرة خلال هذا العام فقط، من أطراف مأرب ونهم ومناطق مختلفة في الجوف، بحسب رئيس الوحدة التنفيذية لإدارة مخيمات النازحين.

وأضاف "السعدي"، أن مأساة هؤلاء النازحين كانت كبيرة جدًا؛ نظرا لأنهم نزحوا للمرة الثالثة والرابعة، كما أن هؤلاء النازحين وصلوا إلى مجتمعٍ منهك، غير قادر على استقبال المزيد منهم، وهو ما ضاعف المأساة على نازحي مأرب والجوف.

أما فيما يتعلق بالنازحين من محافظة الحديدة، فتحدث "السعدي" عن أن هناك نزوحًا جديدًا، بسبب خروقات المليشيات الحوثية الأخيرة، بالإضافة إلى استمرار اضطهاد الحوثيين للأسر، مما اضطرهم إلى النزوح.

وأشار إلى أن هناك نزوحا لقرابة 900 أسرة خلال هذا العام، إلى مديرية الخوخة، جنوب محافظة الحديدة، بالإضافة إلى نزوح أكثر من ألف أسرة توجهت إلى محافظات عدن ولحج وتعز وأبين.

وأكد رئيس وحدة إدارة مخيمات النازحين أن أوضاع النازحين في عدن تتحسن يومًا بعد آخر؛ نظرا لأن هناك إدارة للنازحين تتابع العمل بشكل جيد ومستمر، كما تتعاون معنا السلطة المحلية بقيادة محافظ عدن أحمد لملس، بتوفير أراضٍ للنازحين.

"إضافة إلى وجود منظمات تعمل في مجال إدارة المخيمات، والآن بدأنا نتحول من المأوى الطارئ إلى المأوى المتنقل، وأوضاعهم حاليًا جيدة".. يقول الدكتور السعدي.

يشار إلى أن عدد الأسر النازحة من كل المحافظات اليمنية إلى مدينة عدن وحدها، وفقاً للوحدة التنفيذية للنازحين، بلغ 7099 أسرة، بإجمالي 37961 فرداً.

ويمثل نازحو محافظة الحديدة ما نسبته 80% من هؤلاء النازحين، يتوزعون على مختلف مديريات محافظة عدن.

 

 

 


المزيد في ملفات وتحقيقات
تفشٍ واسع لنزلات البرد في صنعاء يقابله غياب الخدمات الصحية
ذكرت مصادر طبية في صنعاء ومناطق أخرى يسيطر عليها الحوثيون المدعومون من إيران أن الجماعة كثّفت من أعمال النهب الموجهة إلى القطاع الطبي، بالتزامن مع تفشي موجة واسعة
مكتبة عبادي .. صرح شاهد على سقوطنا
كتب / امل عياش  في كل زاوية من مدينة عدن ثمة ذكريات وأشجان لأعمال وتاريخ عظيم مر من هناك، والتوقف معه يعيد للروح جزء من ماضيها المسلوب بفعل الاحداث والاهمال
في الذكرى الـ182 لإحتلال عدن .. لازالت المعركة مستمرة!!
يصادف هذا اليوم الذكرى الـ(182) على إحتلال الإمبراطورية البريطانية العُظمى لمدينة عدن في 19 يناير 1839م. وبهذه المناسبة لايفوتنا بأن نُذكِّر بأولائك الأبطال الميامين




شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
مستشار اردوغان : قوات الشرعية قادرة على هزيمة الحوثي وهذه اسباب منع ذلك
الكاتب الكبير ميفع عبدالرحمن في العناية المركزة
غاب لملس فتدهور حال عدن
زعيم الحوثيين يعترف بفساد جماعته ويتهم قيادات بـ"الخيانة"
الوزير الجبواني يغادر الى أمريكا
مقالات الرأي
كنا نعتقد أن تشكيل حكومة المناصفة وتعيين محافظ عدن ومدير أمن لها سوف يعمل على تهدئة الأوضاع وسيخلق حالة من
  المعينون أكاديمياً في جامعة عدن فئة انتدبتها الجامعة لتغطية النقص في مختلف الكليات دون أي مقابل يُذكر ،
----------------------------------------بقلم # عفراء خالد الحريري # ( مع الاعتذار لأولئك اللذين واللواتي يخدموا/ن العدالة دون
    نعمان الحكيم   بلا ميعاد التقينا في مقهى بالمعلا -مقهى عبيد  -امام محل جده الراحل السويدي طيب الله
  أحد الأصدقاء القريبين الى القلب هاتفني عصر اليوم بعد انقطاع دام عدة شهور .. سائلاً عن حالي؟ ..
قال بن بن لزرق:   (..منذ سنوات وانا ابحث عن الشمال في هذا الصراع فلا اجد .اندلعت المعارك في عدن عقب حرب ٢٠١٥ م
من يتابع مايحدث في الجنوب من صراع سياسي وعسكري سيدرك بجلاء ان الصراع موجه ضد الجنوب والجنوبيين من دعاة
""""""""""""""""""""""""حاتـم عثمان الشَّعبي عندما نسافر لدول العالم لأي سبب كان فإن كل مكان نراه في هذه الدول نتمنى أن
لا اعتقد خروج هذه القرارات من واقع فراغ ولا تم إصدارها من قبل الاخ الرئيس هادي بمزاجية مطلقة أو من خلال مزايدة
  في مثل هذا اليوم " 19 يناير " قبل 182عام وصلت شواطي عدن قوات صاحبة الجلالة الملكة البريطانية فكتوريا الله
-
اتبعنا على فيسبوك