مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يناير 2021 08:27 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 28 نوفمبر 2020 12:55 صباحاً

{ خيوط اللعبة }

هم ارجوزات ، تحركهم اياد بخيوط اللعبة من خلف الكواليس لتقديم عروضهم المضحكة في مسرح العرائس اوالتياتروا في مهرجان التنابله التي يتم تلقينهم للسيناريوهات من خلف الكواليس أو من تحت خشبة المسرح وكل اعتمادهم على الملقن الذي سهى واختلطت عليه أوراق الحوار وتوزيع الأدوار وكانت الفضيحة مدوية للمهرجين وهم في حالة تلعثم وارتباك مما جعلهم عرضة للسخرية والضحك من قبل الجمهور من سوء الإخراج وبلادة الاداء وطالب باسترداد قيمة التذاكر ورميهم بحبات البيض والطماط وعلب المشروبات الغازية قبل اسدال الستائر ونهاية المسخرة والفضيحة المدوية للمنتج والسينارست والمخرج وكان الثمن باهضاً.

هولاء هم الارجوزات والتنابلة الذي يقومون بالعروض البهلوانية المضحكة ليتجمهر الناس ومن ثم يأتي من يصور ذلك التجمهر على انه تجمع من أجل دعم او رفض جهة ما وخلق حالة من البلبلة بين أوساط الحاضرين وبث الدعايات المغرضة للوصول إلى أهدافهم التدميرية المنحطة دون وزاع من دين او خلق أو انسانية أو وطنية وقلب الحقائق وتصوريها بعكس ماهي عليه هكذا ما يحصل اليوم من مشاهد تتكرر في أكثر من مرفق حيوي ومهم في مدينة عدن وتحويله إلى مسرح يعبث به الارجوزات والتنابلة وتحويلها إلى مسرح للسرك وتدجين وترويض الحيوانات وتطبيعها والمتاجرة بها واستخدامها لاغراضهم التدميرية لكل منشاءات محافظة عدن ومؤسساتها ومرافقا الحيوية وإبعاد كوادرها وقيادتها المحترمة والكفاءات من المشهد واستبدالهم بشخصيات هزيلة بهلوانية تحرك بالإشارة أو بالسوط او بخيوط من خلف الكواليس او من تحت خشبة المسرح.



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لماذا المكابرة والتعالي على جراح الشعب المكلوم، الذي يباع ويشترى عند كل محطة ومنعطف تاريخي ؟ نرى بأنكم
اعتقد ومعي الكثير من ابناء هذا الشعب الذي طحنته الصراعات وانهكه الجوع والفقر بان المتصارعين على تقاسم
رغم التجاهل المتعمد من قبل الجهات الرسمية قديماً وحديثاً لشخصية بحجم هيثم إلا أنه رمز خالد يأبى النسيان واسم
نخب سياسية هشة حكمت اليمن ولا زالت تحكمه إلى اليوم، مستقوية بالسلطة والمال والارتهان، يقف على رأسها متسلطين
قرارات اتخذها فخامة الرئيس "عبدربه منصور هادي" رئيس الجمهورية ، مؤخراً لتعيين عدد من الشخصيات التي رأها عوناً
تعلَّمَنا في الحرب أنّ نتعود علی وجعنا وحدنا ولا أحد يزعل على وجعنا ولا أحد يشعر بألمنا.. فمن الطبيعي نجد
شكلت قبيلة مراد المذحجية حائط صد قوي أمام تقدم الحوثي نحو مأرب ، وأصبحت عامل استنزاف بشكل كبير لميليشيات
إجعل من نفسك قدوة،ونموذج مثالي،وكن صاحب مهنية،وأمانة،وبصيرة وعين ثاقب،وضمير حي،ونشاط وحيوية،وإنسانية.إرقى
-
اتبعنا على فيسبوك