مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 19 يناير 2021 09:15 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
ساحة حرة
السبت 28 نوفمبر 2020 01:09 صباحاً

بين القاهرة وعدن وطني حبيبي..


________________________
بقلم نجيب صديق


في الخمسينات والستينات ومابعدها وحتى يومنا...كانت القاهرة وعدن..وبيروت...
منارة الشرق الأوسط..
ثقافة ..وفنون..وحضارة
ووشائج حب متواصل..
كانت القاهرة قاعدة الثقافة والإعلام والفن والثورة.وكانت عدن وبيروت أضلاعها المستنيرة بظلها..
كان الوصل بينهم شعائر الحب والإخاء.
مصر الكنانه...والعلم والعطاء..والثورة..لم تبخل في يوما ما عن محيطها بالزاد.
كانت رحلات الطيران بين عدن والقاهرة لاتتوقف ..
مصر الام الحنون لوطنها العربي الكبير..الممتد من الخليج الى المحيط...نأتي إليها من كل حدب وصوب. ومن كل فج عميق..وفي حضنها الدافى لاتجد نفسك غريبا..بين تاريخ ابو الهول وصحراء الاهرامات..حيت تغسل حزنك القادم معك..بمياه النيل وتحت كوبري العباس... ماشيه وماشية الناس...
وحين تتعبد فإن أدان الحسين محرابك للصلاة..
لم تكن عدن الا عنوان نحو مدينة الاسكندرون .. وقطارا لاتتوقف عجلاته الا عند بوابة النصر في بورسعيد..
ياايها القادم من مدينة الأحزان..ففي مصر مناديل الفرح...وفي ازقتها طعم الحب..
مصر جدارية الوطن الكبير..وفي صالة العرض تصدح انشودة ..
وطني حبيبي ..وطني الأكبر....



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

ساحة حرة
لماذا المكابرة والتعالي على جراح الشعب المكلوم، الذي يباع ويشترى عند كل محطة ومنعطف تاريخي ؟ نرى بأنكم
اعتقد ومعي الكثير من ابناء هذا الشعب الذي طحنته الصراعات وانهكه الجوع والفقر بان المتصارعين على تقاسم
رغم التجاهل المتعمد من قبل الجهات الرسمية قديماً وحديثاً لشخصية بحجم هيثم إلا أنه رمز خالد يأبى النسيان واسم
نخب سياسية هشة حكمت اليمن ولا زالت تحكمه إلى اليوم، مستقوية بالسلطة والمال والارتهان، يقف على رأسها متسلطين
قرارات اتخذها فخامة الرئيس "عبدربه منصور هادي" رئيس الجمهورية ، مؤخراً لتعيين عدد من الشخصيات التي رأها عوناً
تعلَّمَنا في الحرب أنّ نتعود علی وجعنا وحدنا ولا أحد يزعل على وجعنا ولا أحد يشعر بألمنا.. فمن الطبيعي نجد
شكلت قبيلة مراد المذحجية حائط صد قوي أمام تقدم الحوثي نحو مأرب ، وأصبحت عامل استنزاف بشكل كبير لميليشيات
إجعل من نفسك قدوة،ونموذج مثالي،وكن صاحب مهنية،وأمانة،وبصيرة وعين ثاقب،وضمير حي،ونشاط وحيوية،وإنسانية.إرقى
-
اتبعنا على فيسبوك