مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأحد 24 يناير 2021 03:10 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
آراء واتجاهات
الاثنين 30 نوفمبر 2020 07:21 مساءً

( الإخوان المسلمون ) و(الإخوان اليهود)

شيطنة(الإخوان المسلمين ) والسعي للتطبيع مع (الإخوان اليهود) أراه وضعا طبيعيا بالنسبة للأنظمة العربية وبحسابات العقل والمنطق والسياسة فإن(الإخوان المسلمين ) يمثلون خطرا استراتيجيا على المدى البعيد بالنسبة للأنظمة العربية بينما (الإخوان اليهود) يمثلون مصدر أمن واستمرار وبقاء لهذه الأنظمة. 

(الإخوان المسلمون) يحملون رؤية تغييرية تتناقض تماما مع رؤية الأنظمة، فالإخون في أدبياتهم التي يتحدثون بها يهيئون المنطقة للديمقراطية ومنع إحتكار السلطة وإلى رقابة البرلمانات المنتخبة على الحاكم المنتخب، ثم أن لهم قراءة دينية مرنة تتناسب إلى حد كبير مع الشعارات الأممية والتغيرات الحاصلة في العالم، فهم يقربون الشورى من الديمقراطية ويواكبون تشريعات حقوق الإنسان وحرية الرأي وحدود الدولة الوطنية وكل هذا يجعلهم(حكومة ظل) ومنافسا مفترضا وبديلا جاهزا للملكيات والحكام العسكريين في ظل تأرجح الوضع العالمي وتبدل أمزجة سياسة الدول الكبرى تجاه المنطقة العربية، وقد ذكر (وليد الهرويني) في كتابه (خارطة الدم) أن هناك الكثير من صانعي السياسة الأمريكية ومنهم وزيرة الخارجية السابقة كوندليزا رايس أعترفوا بخطأ دعم الأنظمة العربية حيث أن ذلك لم يوفر أي استقرار في المنطقة ودعا هؤلاء الساسة إلى طي صفحة الأنظمة وإتاحة الفرصة للشعوب العربية لتقول رأيها وتحكم نفسها بنفسها كسبيل وحيد للاستقرار ، وبالتأكيد أن تجارب الديمقراطية العربية قد خدمت (الإخوان المسلمين) كما في مصر وتونس والمغرب، ومنذ سنوات قال الرئيس الليبي معمر القذافي أنه لو ترك الخيار للشعوب الإسلامية في اختيار حكامها لاختاروا أسامه بن لادن ، بمعنى أن الشعوب العربية بعاطفتها الإسلامية وتجارب الفشل السياسية ستختار من يرفع الشعارات الإسلامية.

وبما أن الأنظمة العربية ترى في (الإخوان المسلمين) عدوا ومنافسا فمن الطبيعي والطبيعي جدا أن تصنفهم كجماعة إرهابية كما ومن الطبيعي جدا في مرحلة اهتزازات عالمية وتقلبات سياسات الكبار أن تذهب هذه الأنظمة إلى(الإخوان اليهود) فتسعى لتطبيع العلاقة معهم لأنهم البوابة التي يمكن الولوج منها إلى صناع السياسات العالمية ولأنهم المتحكم في السياسات النقدية والحركة الاقتصادية والمسيطرون على وسائل الإعلام ومراكز الأبحاث والدراسات الاستراتيجيه العالمية ومن ناحية أخرى (فالإخوان اليهود)يشعرون أن (الإخوان المسلمين ) يمثلون خطرا مشتركا للفريقين.

ربما تكون هذه قراءة بسيطة وطبيعية بل وبديهية، وفي السياسة الميكافيلية لا توجد هناك قيم ومباديء ثابتة بل هناك مصالح متغيرة أو كما قال المرحوم عبد الكريم الإرياني [ " مافيش في السياسة (الله المستعان) يا آنسي " ].

أنا هنا لا أبرر للأنظمة حربها (للإخوان المسلمين ) ولا مسارعتها لكسب ود(الإخوان اليهود) والتطبيع معهم ولكني أقرأ المشهد كما هو لا كما ينبغي أن يكون.

وعلى (الإخوان المسلمين) أن يفهموا ذلك جيدا فلا يستجدون الهيئات ولا المنظمات كإجراء استرتيجي ووحيد ويجب أن يتوقعوا أن الأنظمة العربية ستواجههم بالدين ورجاله وبالإعلام والمال والأحزاب والجماعات داخل الدول العربية وبجماعات الضغط وغيرها في الدول الكبرى .

فهل سيبقى (الإخوان المسلمون) يتلقون الصفعات وينتظرون القرارات في ظل ضيق خياراتهم أم أن لديهم الكثير من الأوراق التي يستطيعون اللعب من خلالها والتي ليس منها طبعا طمأنة الأنظمة بأنهم لا يمثلون لها أي خطر.

أي مواطن عربي مثلي يعيش في هذه المنطقة فإنه يحلم بالأمن والاستقرار والتنمية وأن يتفق المتنافسون ويتعايش الفرقاء ثم يتجهون إلى معالجة مشاكلنا الكبرى في البحث عن الأمان والخدمات والتعليم والمستقبل الآمن.

تعليقات القراء
508479
[1] بالعكس طريقة تفكير الاخوان للادياان هي نفسها
الاثنين 30 نوفمبر 2020
عبده | الجنوب
يركبوا موجة الديمقراطية ويصادروا بالحريات للاخرين باسم اخقية الدين ( وفقط لف ودوران ) ويحتاجوا لبعضهم البعض ، والانظمة المتسلطة نحتاج دائمًا .اعدو ، اما خارجي اوداخلي . لتحلل سلطتهااامطلقة وتعلل تشبثها .

508479
[2] الاخونج
الاثنين 30 نوفمبر 2020
د.احمد لحمر العواقي | بريطانيا
قسم لم أرى بحياتي مثل حزبكم ياوليدى.. المؤتمر كان سارق ولكن يأكل وسرق .. ولم يستخدم الدين.. اما حزبكم.. يستخدم الدين الإصلاح وحب البنات الملاح وهات يازواجات ويجمع التبرعات و ياخد من باب القايمين عليها. وتقسمون قسم ان لا تفشي سر داخل النظم..تكون عبد مطيع الذي أعلى منك واكانه محمد رسول صلى الله عليه وسلم.. وان لا يقبل أحد بينكم الا بتزكيه.. ثم يقسم ع القرآن وريته بعيني ..

508479
[3] ما الذي يتوقع الناس من شخص ترعرع في اوساط القاعدة وطالبان
الاثنين 30 نوفمبر 2020
عبدالله بامشموس | المكلا
ما الذي يتوقع الناس من شخص ترعرع في اوساط القاعدة وطالبان في افغانستان وطالبان باكستان غير نشر هذه الثقافة العمياء المتخلفة . هولاء لا وطن لهم غير الخلافة الوهمية التي لم يوجد لها اثر منذ ١٤ قرن من الزمن. هولاء اكثر خطر على شعوب المنطقة من كل الاخطار لانهم يستخدمون الدين لمغالطة البسطاء والشرائح الفقيرة من المجتمع وكما قال المعلق من قم ٢ من بريطانيا هولا هوسهم الاكثار من الزيجات

508479
[4] هل ساله احد عن عمله ؟؟؟ ولصالح من يشتغل ؟؟
الاثنين 30 نوفمبر 2020
ناصر مهدي | احور ابين
الوليدي ارهابي من افغانستان واذا وجد في مكان على الناس الحذر لان هولا يحملون احزمة ناسفة لا يعيرون للحياة اي قيمة .

508479
[5] الوليدي يحمل قلم ناطق وفكر مستنير يفوح بالايمان
الثلاثاء 01 ديسمبر 2020
محمد حسين الشقي | ابين
لو جمعتوا كل زبالتكم من العرب المعروبه صهاينة ابو ظبي الذين يظهروا على الشاشات وهم يتلعثمون ويعرقون وياشخطاط خرابيط مسح احذيه لعيال فطوم ستفهمون حقيقة الجهل السليطي القابعين فيه يامعات



شاركنا بتعليقك

شروط التعليقات
- جميع التعليقات تخضع للتدقيق.
- الرجاء عدم إرسال التعليق أكثر من مرة كي لا يعتبر سبام
- الرجاء معاملة الآخرين باحترام.
- التعليقات التي تحوي تحريضاً على الطوائف ، الاديان أو هجوم شخصي لن يتم نشرها

الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
ممثل المفوضية السامية لحقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في اليمن يلتقي قيادة الاتحاد الوطني لتنمية الفئات الأشد فقرأ عدن لحج أبين
مستشار محافظ شبوة يكشف أسباب استدعاء المحافظ بن عديو إلى الرياض
السعدي: عدن باتت خارج سيطرة الشرعية والانتقالي
عاجل: وفاة قائد أمني بارز في حضرموت
الردفاني : الاشتباكات المتواصلة في المنصور تثير سؤالا هاما .. من يحكم عدن؟
مقالات الرأي
التقيت جاري السابق ناصر السيد بعد صلاة الجمعة، وهو عسكري متقاعد، وبعد أن تبادلنا السلام قال لي لماذا لا تكتب
أكذب وأشهر بيت قاله المتنبي لولا المشقة ساد الناس كلهم الجود يفقر والإقدام قتال لا والله إن الجود لا يفقر بل
برغم الإدراك المسبق سلفا بان لا وعي حقيقي لمكمن الفشل السياسي الجنوبي الحديث و المعاصر لدى أغلب المكونات
(قصة إنزعاج البركاني)من النائب والإصلاح وحميد وقطر. المحامي محمدمحمدالمسوري تواصل معي خلال اليومين الماضيين
  لا تعدو مسودة قرار الخارجية الأمريكية لتصنيف الحوثيين جماعة إرهابية سوى واحدة من المناكفات الإعلامية
  لستُ أحد أبناء شبوة ولا يحق لي الحديث بشأن داخلي شبواني ولكن سأقول كلمتين فقط. محمد بن عديو أعاد هيبة
كان الجنرال شارل ديغول- الوحيد -من بين جميع جنرالات الجيش الفرنسي الذي لم يرضخ لقبول شروط الاستلام المذلة
  أتحدث من صنعاء وكإبنة صنعاء التي لم أعش في مدينة غيرها وليس لي مدينة أسميها بيتي إلا هي. صنعاء التي تضم كل
الصنعاء سامي الكاف - - - - - - - - - - - - - - الكتابة عن و حول الحوثيين سواء تسكن أنت في صنعاء أو كانت هي تسكنك، سيان
الحوثية حركة فاشية عنفية مسلحة، تحترف "الإرهاب" وتجيد مختلف فنون صناعة الموت والتنكيل بخصومها ومخالفيها، من
-
اتبعنا على فيسبوك