مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الخميس 12 ديسمبر 2019 04:33 صباحاً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
احمد ناصر حميدان
غصة عدن المؤلمة
الأربعاء 11 ديسمبر 2019 11:36 صباحاً
غصة الم تقتلني و مدينتي عدن تنهار , وتفقد مقومات العيش الكريم والحياة والاستقرار , جريمة تلي جريمة , تفصل بينهما ساعات واحيانا دقائق معدودة , عدن اليوم  ساحة لاستعراض العضلات , وتصفية
الشهيد جعفر ربان عدن الماهر
الجمعة 06 ديسمبر 2019 12:49 صباحاً
الحقيقة ان عدن عاشت صراع مرير ضد الاستلاب , استلاب ثقافي وتاريخي وحضاري , استلابا مدنيتها  , باعتبارها المدينة الكونية ( الكوزموبوليتانية ) مفتوحة على كل الثقافات والاعراق , متاحة للمنافسة
المنصورة ..معاناة وتعثر وكلاب ضالة
السبت 30 نوفمبر 2019 02:41 مساءً
اقولها وبكل اسف , اننا في حي المنصورة نعاني الكثير والكثير , وبحاجة لسلطة محلية فاعلة تعالج هذه المعاناة , لا نطلب منهم المستحيل بل المطلوب الايفاء بمسئوليتهم وواجباتهم اتجاه هذه المدينة
وقف عملية الهدم
الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 03:12 مساءً
نرى في مخرجات حوار الرياض فرصة لنستمد منها الأمل في إيقاف الهدم القيمي والأخلاقي الذي يتمدد أمام ناضرينا، ونحن عاجزين على إيقافه. لم يصبني في سن عمري عفن كهذا العفن من رداءة ما يدور اليوم، وما
تحتاج عدن محافظا من فسيفسائها
الأحد 10 نوفمبر 2019 10:39 صباحاً
ما الذي يزعج البعض في دعوة ابناء عدن بحقهم  في ادارة شئون مدينتهم , حتى تشن تلك الهجمة الغير مبررة على هذه المطلب , ونسمع عدد من المبررات التي تبخس هذا الحق . من المضحك والمبكي معا ان توصف تلك
نوايا التوقيع
الجمعة 08 نوفمبر 2019 01:48 مساءً
  مش مهم التوقيع , الاهم النوايا   عبارة نسمعها بعد كل توقيع اتفاق صلح بين اطراف متصارعة , ولازلنا معنيين بها في كل صلح نعقده , معنيين في تنفذ مخرجات الرياض .   تم التوقيع على تلك المخرجات ,
عبدالرحمن نعمان .. فخر العطاء لعدن
الجمعة 01 نوفمبر 2019 03:17 مساءً
كثيرون هم المتفاخرون بالانتماء لعدن , وقلة منهم اكثر فخرا بالعطاء لها , بالتعلق العاطفي والولاء والاندماج في خصوصيتها , لك الفخر بحجم رصيدك من العطاء للمدينة , التي تظهر للعالم مكتسية عطاء
الاستاذ الذبحاني .. وحقه بالرعاية
الخميس 24 أكتوبر 2019 10:17 صباحاً
لعدن تاريخها وتراثها وخصوصيه فرادة وتميز , وهناك قامات لها بصمات في هذا التميز, وتظل ذكراهم خالدة في تاريخ عدن , كما لعدن شواهد تاريخية ومعالم تراثيه تشهد على حضارة راسخة في جذور هذه الارض ,
خديعة الحرب
السبت 24 أغسطس 2019 09:39 صباحاً
أكبر خديعة تتعرض لها الأمم هي الحروب، التي تدمر الأواصر وتشق الصف وتشرخ النسيج الاجتماعي، بل تخدش النفوس، وتسبب إعاقات نفسية وجسديه، توزع الحزن والألم والقهر والظلم بين الناس، في الحرب تخيم
الحرب والسلام في وطني
الخميس 22 أغسطس 2019 06:03 مساءً
الحرب والسلام  ظاهرتان يمكن تفسيرهما، والبحث في وجودهما من عدمه والاسباب والتأثيرات , والدواعي الوطنية والدوافع الغير وطنية .   المخاض السياسي لا يعرف السكون بل حيوي  (ديناميكي)،
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
جميح يُعلق على تكريم شلال ووزير حقوق الإنسان يرد
قتلى وجرحى في كمين مسلح استهدف رتل عسكري من الجيش في مديرية المحفد بأبين
عضو في الانتقالي يقدم استقالته
القوات الأمنية بشبوة تتخذ إجراءاتها و توقف قوات تابعة للإمارات وتفتشها 
بماذا علق الربع على مقابلة الصالح ومنصور في الاتجاه المعاكس بالجزيرة
مقالات الرأي
  تعددت التسريبات مؤخراً حول تسمية محافظ عدن في المرحلة القادمة وتضاربت الأنباء من مؤيدي كل اسم ومعارضيه
    اليدومي، جلاد "الأمن الوطني" الشهير، يعتقل المواطن اليمني يحيى بن حسين الديلمي في مأرب منذ أشهر دون
  أيام، قليلة تفصلنا عن الآحتفاء بزيارة العيدروس كان زمنا جميلا تعلمنا فيه وترعرعنا بكنف عادات متنوعه
  سيئون الطويلة  لم تعد حاضرة وادي حضرموت فقط بل هي حاضرة الوطن جميعا حافظت على مركز الدولة ومسمى الدولة
عمر الحار عادت المخاوف بمحافظة شبوة الى الواجهة اليوم و من جديد اثر التصرف العدواني الارعن لشريك الأصغر في
باسل الوحيشي    استحق فتحي بن لزرق جائزة أوتاد المختصة في أمور الفساد بجدارة مع زميليه أكرم الشوافي ونور
 -- مشروع الأخوان المسلمين مشروع جهنمي ، ويتّضحُ لكل ذي بصيرة أنهم الممسكين فعلاً بخناقِ السلطة الشرعية ،
ما أكثر من نشاهدهم على الأرض وما أقل من يدخلون التاريخ من اوسع الابواب وأنها حتمية التاريخ ان هناك داخلون
غصة الم تقتلني و مدينتي عدن تنهار , وتفقد مقومات العيش الكريم والحياة والاستقرار , جريمة تلي جريمة , تفصل
صدق الشاعر في قوله عن ظلم الاقارب (( وظلم ذوي القربى اشد مضاضة  … على المرئ من وقع الحسام المهند )) لقد
-
اتبعنا على فيسبوك