مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 12 نوفمبر 2019 01:55 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
صلاح السقلدي
المدّاحون النوّاحون..
الجمعة 08 نوفمبر 2019 08:56 مساءً
لو كان السيد خالد الرويشان وغيره ممن يسكبون اليوم دموع التماسيح الضارية خشية من ضياع وحدة هي بالأصل قد صارت وحدة افتراضية مسنودة بقانون القوة والاحتلال وبشرع الاستقواء بالغير لا بقوة العدالة
مشروع الستة الأقاليم ...المولود السعودي الإخواني الخِــدج
الخميس 07 نوفمبر 2019 08:42 مساءً
حشد جهود وطاقات الشرعية- أو بالأصح حزب الإصلاح- المادية والبشرية قبل وبعد التوقيع على الاتفاق الأخير للحديث عن مشروع الستة الأقاليم وبالذات بالجنوب لا يمكن تفسيره إلّا بتفسيرين
صديقي العسل الذي يتوجع بصمت
الجمعة 01 نوفمبر 2019 09:26 مساءً
الصديق الصدوق عباس العسل، تعرض مؤخرا لأزمة صحية حادة تلزم من الجميع الوقوف معه في شدته هذه.. فهو واحداً من أوائل الأحرار بالجنوب الذين قالوا لا للظلم لا للتعسف والاحتلال منذ عام 94م، وتعرض على
هل بات الانتماء الجغرافي الجنوبي جواز أحمر بيد كل من يحتال على القضية الجنوبية ؟
السبت 26 أكتوبر 2019 09:30 مساءً
برغم عدم الإعلان عن بنود الاتفاق الذي سيُـوقَّـعُ بين الحكومة اليمنية الموجودة بالرياض والمجلس الانتقالي الجنوبي إلّا أن مسألة المناصفة بالمواقع والمناصب السياسية والحقوق الاجتماعية بين
الجنوب والشرعية والصِّدام المؤجّــل
الخميس 17 أكتوبر 2019 11:14 مساءً
تفجُّـــــرُ الأزمة والصدام العسكري بين القوى الجنوبية وبين السلطة اليمنية المسماة بالشرعية كان متوقع الحدوث منذ اليوم الأول لهذه الحرب، بل ومنطقي أن يحدث ، كون الشراكة التي ضمّــتْ الطرفين
من وحي حوار جدة
الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 08:55 مساءً
إلى قبل أسبوعين تقريباً كانت السلطات اليمنية الموجودة بالرياض تعتبر مجرد الحديث عن حوار مع المجلس الانتقالي الجنوبي يمثل انتقاصا لها، وتعديا على وحدة اليمن وأمنه، فضلا ًعن الحوار الفعلي
حزب الإصلاح حين يستحوذ على كل شيء.. التجارب شهودٌ عدول
الثلاثاء 08 أكتوبر 2019 09:40 مساءً
استمرار سيطرة حزب الإصلاح على السلطة اليمنية المعترف بها والمعروفة باسم الشرعية وتخفيه خلفها وتجيير قراراتها لمصلحته الحزبية المحضة واستثماره الحزبي للصفة والاعتراف الدولي الذي تحظى به، لا
حين تصير الخدمات الضرورية ورقة ضغط وتركيع سياسية..
الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 01:28 صباحاً
لم تعد حكومة د. معين عبدالملك تتحرّج من استخدام  الخدمات الضرورية لعامة الناس في عدن وعموم الجنوب، مثل الكهرباء والماء والرواتب كورقة مساومة سياسية وأداة عقابية بحق كل مواطن وثائر
خطيئة الانتقالي ومسكنات السعودية للشرعية
الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 07:06 مساءً
أكبر خطأ -بل قُــلْ خطيئة- ارتكبتها القيادات الجنوبية منذ بداية هذه الحرب، أنها وضعت يدها بأيادي مجموعة لصوص وقَــتَـلة. فما يحدث اليوم هو أن الشعب بالجنوب يدفع ضريبة تلك الخطيئة نيابة عن
الشرعية..النزول من فوق الشجرة
الأربعاء 04 سبتمبر 2019 08:52 مساءً
السلطة اليمنية الموجودة بالخارج، درجتْ على الطلوع إلى أعلى الشجرة عند كل دعوة للحوار, ومن ثم تبحث عن سُــلّــم للنزول حين يحاصرها الفشل من كل الجهات، مثلما فعلت منذ بداية هذه الحرب حين ظلت
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
في أعقاب تغريدات له عن الشأن اليمني .. سياسي كويتي يطلب حق اللجوء السياسي
تحول صادم لموقف التحالف من الحوثي ماهو القادم الغير متوقع!
التسلسل الزمني لقرارات التعيينات في اتفاق الرياض
"اتفاق الرياض": همس عن حلّ شامل في اليمن
عكاظ:2020 ... عام الحسم في اليمن
مقالات الرأي
محطة ٥ نوفمبر ٢٠١٩م ليست محطة الوصول الجنوبية، ولكنها محطة هامة اختارها الأشقاء في التحالف بقيادة المملكة
الأحد 10 نوفمبر 2019م يصادف 12 ربيع أول 1441 هجرية تصادف مرور 1449 عاماً على ولادة نبينا صلوات ربي وسلامة علية وهي
  د. محمد علي السقاف برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وبحضور ولي العهد السعودي
تتفاوت الناس في حظوظهم، فأحدهم حظه المال، وذاك حظه من الدنيا الفقر، والتعب، وآخر حباه الله بالشجاعة، وقول
 وجهت المملكة العربية السعودية عبر اتفاق الرياض الذي رعته لانهاء الازمة في عدن بين الشرعية و المجلس
لربما أن هناك العديد من أبناء شعبنا الجنوبي ممن يجهلون أرث الصراع التاريخي بشأن سيطرة مراكز النفوذ و اليهمنة
اعداء النجاح هم الفاشلون والفاسدين والمتسلقين  لا يروق لهم ان يروا عملا ناجحا أو نجاح رجل في عمله . فتراهم
تمّ إلغاء مباراة في كرة القدم بالمملكة المتحدة في 25 ديسمبر 1937 بعد وقت قصير من انطلاقها، بسبب إنتشار ضباب كثيف
هكذا يجب أن نشحذ اقلامنا وان نعري  الحرامية والمرتشين في هذا الوقت العصيب الذي تفسخت فيه عرى الاخلاق
لكي تفهموا , الحكاية وما فيها ان المملكة العربية السعودية تعلم علم اليقين أن أمنها القومي لايكمن فقط في
-
اتبعنا على فيسبوك