مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 06 يوليو 2020 03:47 مساءً

ncc   

عناوين اليوم
كتابنا
دنيا الخامري
اتفاقات اليمن.. مأساة سرمدية!!
الثلاثاء 23 يونيو 2020 02:18 مساءً
    دنيا الخامري: تُخاض الحروب من الدول لتغيير الخرائط.. ولكن حروب الفقر تُخاض لوضع خريطة التغيير.. حينما عُقد اتفاق ستوكهولم يليه السويد كان كهدنة سلام ومحادثات وانفراج للأزمة اليمنية في
أنت وباء نفسك لا كورونا!!
الخميس 07 مايو 2020 08:59 مساءً
  دنيا الخامري في اليمن لا فرق بين شمال وجنوب جميعهم وأقصد المواطنين يعيشون أوضاع مأساوية لا يحسدوا عليها كحال معظم سكان العالم.. ورحمة الله فقط هي من ستنقذهم..كورونا ليس عدو بل هو ابتلاء
(نكبة عدن).. كلاكيت ثاني مرة!!
الثلاثاء 21 أبريل 2020 10:32 مساءً
  دنيا الخامري قلناها في المرة السابقة؛ ما أن تُصيب هذه المدينة من كارثة حتى تدق أبواقها ناقوس الخطر.. تتغنى الأحزاب والتكتلات بكارثية الوضع وتُكمل على ماتبقى من ملامح الروح الميتة مسبقاً
(اليمن) بين مطامع إقليمية وخلافات سياسية
الثلاثاء 10 مارس 2020 09:34 مساءً
    دنيا الخامري    طالما وهناك مطامع إقليمية من مصلحتها أن تبقى اليمن في صراع دائم وألا يستقر حتى تنهض هي، وطالما هناك خلافات سياسية وحزبية هدفها الوحيد تحقيق مطامحها وتقسيم ما تبقى
ما يدور وراء كواليس صاحبة الجلالة!!
السبت 25 يناير 2020 05:29 مساءً
الإعلام سلاح ذو حدين قد يصنع السلام وقد يصنع الحرب.. تزييف الحقائق وفبركة الأخبار للتشويش وإرباك الرأي العام ولتشكيك المجتمع وجعله بين نارين لا يخدم جهة معينة بذاتها.. بل نحتاج إلى تغيير
2019 .. عام من الخيبات
الأربعاء 25 ديسمبر 2019 11:02 مساءً
  نهاية العالم تعبر عن وقت معين حيث سيتم تدمير الكون أو الأرض أو البشرية .. وما مررنا فيه نحن كبشر خلال هذه الأعوام كافية لتصلنا إلى نهاية العالم وليس العام. 2019 عام الخيبة بكل معانيها
الرئيس هادي.. رمز لسيادة الدولة
الاثنين 04 نوفمبر 2019 05:21 مساءً
دنيا الخامري وجوب طاعة ولاة الأمر في المعروف؛ لأن بهذه الطاعة تستقيم أمور الأمة ويحصل الأمن والاستقرار ويأمن الناس من الفتنة.. ولأنه زلت فيه إقدام وضلت فيه إفهام وحصل بسببه فتن وحروب وقتل
توافق وطني قبل السياسي هو الحل؟!
الأحد 20 أكتوبر 2019 04:17 مساءً
  دنيا الخامري تاريخ وهوية وأرض وثروة هو مسمى الوطن.. وبما أن خارطة اليمن مطمع للكثيرون إلا أن أبناؤها مايزالون محصورون داخل الحدود الجغرافيا..فكما نعلم بأن الأحداث الراهنة على الساحة
العنصرية وتفتيت الهوية الوطنية!!
الثلاثاء 06 أغسطس 2019 01:38 مساءً
دنيا الخامري التفرقة العنصرية مرض لا يصيب البشرة بل يصيب العقل البشري هؤلاء المشبعين بالأوهام العقلية التي أفرزت مفاهيم زائفة والحقيقة أنه لا يوجد سوى جنس بشري واحد.. فنحن شعب واحد يسكن
الرئيس هادي والرهان الأخير
الخميس 27 يونيو 2019 08:38 مساءً
  دنيا الخامري بعد أن نجحت الجلسات الأولى للبرلمان في سيئون وإعلان رئيسها بمباشرة المهام عقب عيد الفطر المبارك واستكمال المشوار حتى استعادة دور الدولة بشكلاً كاملاً..يعود المشهد للتصدر مرة
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
تحذيرات من انتشار العملات المزورة بعدن "تعرف عليها"
عاجل: جباري يصل محافظة مأرب
“يوسف يفيدي” .. قصة مواطن يمني أخفى ديانته وانخرط في ثورة 26 سبتمبر ضد الإمامة
جمعية صرافو عدن تعلن إغلاق محالها وتحمل البنك مسؤولية قراراته
اليمنية تعلن إعادة تدشين رحلاتها إلى مصر
مقالات الرأي
لا يزال السلام في اليمن حلماً مؤجلاً في غياب إرادة حقيقية من قبل الحوثيين لتحقيقه، فيما تؤكد المعطيات وجود
 لماذا يصر البعض - اليوم - ليتحدث عن الحجرية بطريقة الاستعداء عليها ؟ و لماذا هذا النحيب من البعض بطريقة
أتمنى أن تعلم كافة المكونات اليمنية الرسمية والشعبية، أن من يريد اليوم تخريب اتفاق الرياض والالتفاف على
قرأت تصريحاً منسوباً للرئيس السنغالي يقول فيه بإن حكومته قامت بحل مجلس النواب من أجل بناء مركز لانتاج الطاقة
مصطفى النعمان هناك في ذلك الفندق الشهير الفخم الذي يعتبر من اجمل فنادق العالم، تسكن مجموعة من الذين يتصدرون
عندما تمكن الرئيس عبد ربه منصور هادي من الإفلات بمعجزة من الاختطاف الحوثي، والوصول إلى عدن التي كان قد أعلنها
  خترع «فاضل الشرقي» بطولة من وهم!؛ ومن يكون «فاضل»؟. إنه «أبو عقيل» مشرف مرتزقة إيران في
    في عهد محافظ شبوة السابق احمد حامد لملس ، عندما أتى خبر تعيين الاستاذ القدير على سالم بن يحيى مديرا
نقلات ( شطرنج ) الانتقالي ! ( سري للغاية ) سيدي وتاج رأسي ...... . - وفقا للتعليمات والأوامر ، ولتحقيق الهدف المنشود
موقفي مع الفقيد الراحل الوالد د عبد المجيد عبدالله عراسي تحركت من قريه امعين في منتصف ابريل ١٩٩٤ ذهابا الى
-
اتبعنا على فيسبوك