مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 أغسطس 2019 12:07 صباحاً

  

عناوين اليوم
كتابنا
عبدالقوي باعش
التوحش في التعايش مع الاخر
الأحد 21 يوليو 2019 08:32 مساءً
قد نطر الى تناول بعض الأمور ليس من باب الاحباط أو اليأس و انما للتوعية من مخاطر تلك الأمور على  أهم واقوى سلاح نملكه وهو النسيج الاجتماعي الذي لن تستطيع أي قوة على وجه الارض هزيمته الا من
استخدموا عقولكم..!!
الاثنين 13 مايو 2019 09:12 مساءً
ننصح كل جنوبي مجتهد ان يستخدم عقله الذي ميزه الله سبحانه وتعالى به عن باقي مخلوقاته!! والنظر للامور من زاويه مطله على كل الزوايا بعيد عن العاطفة والتشنج الاعمئ حتى لايسهم بوعي اوبدون، وعي في
شركاء في بناء الوطن
الخميس 09 مايو 2019 02:08 صباحاً
شركاء في بناء الوطن, شركاء في بناء الإنسان, شركاء في التوحيد والايمان, شركاء في صناعة السلام, شركاء في إقامة العدل, شركاء في السلطه وألثروة, شركاء في الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة,
مواجهة الواقع!!
الثلاثاء 12 فبراير 2019 02:04 مساءً
من لا يقرأ التاريخ مؤكدا سيكرر اخطائه وهذا ناتج طبيعي لما نحن فيه اليوم وبتالي تهور الكثير من الذين نصّبوا انفسهم او ركبوا موجة اي مرحلة كانت تجدهم يتصرفون وكأنهم لم يأتوا لتغيير عقلية سبقتهم
كجنوبيين هناك من يريد ان نقدم اسوأ نموذج
الأربعاء 06 فبراير 2019 12:31 مساءً
تحدثنا الى حكام صنعاء من خلال الصحافة ان الوحدة الطوعية انتهت بالحرب وان الصورة التي رسمها من شحنوا الشعب  على تلك الوحدة كانت سيئة الشكل وقبيحة المنظر حتى من شحنوا المجتمع عجزوا عن طرح
الشعوب .. والتلميع الأعمى
الخميس 22 فبراير 2018 12:27 صباحاً
هل تساءل الشعوب لماذا تلمع الاشخاص وترفعهم فوق الاكتاف وتسحق من يلمس صورهم وفي نفس المشوار تلعن وتشتم وتدعس صورهم وترفع وتلمع صور بديلة لهم . كم ذلك مؤلم ان تكون الشعوب بهذه العقلية لا تسأل
حقيقة التطبيل والمطبلين ..!
الأحد 11 فبراير 2018 12:23 صباحاً
للأسف تجد الاغلبية من الناس لا يوجد لديهم اي اهتمام غير التطبيل للأشخاص مع ان هناك امور اهم بكثير من التطبيل والتلميع ونذكر بعض هذه الامور المهمة والمتعلقة بحياة البسطاء الذين هم في الاساس
سبق وحذرنا من أخطاء الماضي
الأحد 28 يناير 2018 12:48 صباحاً
سبق وان حذرنا ان الحفاظ على النصر اصعب من الحصول عليه، وان الحفاظ على الوحدة الوطنية للنسيج الاجتماعي الجنوبي هو الضامن الوحيد للتحقيق طموحات وامال شعبنا في بناء مؤسساته، واستقلال قراره
فل نقبل بعضنا البعض من أجل طموحات وآمال الشعب
الأربعاء 27 ديسمبر 2017 11:53 مساءً
هناك تعافي كبير في كافة الجبهات وسط انهيارات متسارعة في صفوف العدو، وهناك حراك سياسي متوازي مع الانتصارات العسكرية على الارض. نطمئن شعبنا العظيم الوفي أن القادم سيلبي طموحاته لأننا لا نبيع
الوه .. لواء (١٤١) خمر اجب
الاثنين 11 ديسمبر 2017 11:36 مساءً
لم ارى في حياتي كلها أسوأ من معاملة افراد كتيبة تابعة للواء ١٤١ التابع للشيخ القبلي هاشم الاحمر التي تتخذ من منفذ الوديعة استرزاق لها، وذكرني ذلك المشهد ما يعانوه الاشقاء الفلسطينيين من جنود
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل :اول تعليق رسمي إماراتي على أنباء إنهاء دورهم من التحالف العربي
عاجل: قوات الجيش بابين تقطع الطريق الدولية وتحاصر معسكرا للحزام الامني
عاجل: سقوط نقطة العكف شرق عتق والجيش يزحف صوب مفرق الصعيد
عاجل : طائرة سعودية تنقل مسئولين حكوميين إلى عتق على رأسهم رئيس الوزراء
الديولي : انطلاق معركة الأرض المحروقة في عتق ولاتراجع حتى السيطرة على عاصمة المحافظة
مقالات الرأي
‏‎ ✅ما بانيمنن قط مهما حاولوا وغيرروا من مشاريعهم ، سنقاومهم بكل ما نملك ولو خذلنا العالم كله ولو جاؤوا
ليس خلافهم مع المجلس الانتقالي الجنوبي فقط، ولن يكتفوا برأسه لو أُتيحت لهم الفرصة،بل مع أي قوة جنوبية تتمتع
خوفا من مجيء عبد الناصر يحل محلهم, ونكاية بأبناء عدن الذين ساعدهم على تحرير المدينة, خرج الانجليز من عدن عام
مؤسف ما يحدث في اليمن من فرقة وصراع بين الشركاء بشكل يصب في صالح عدوهم الأول الحوثي، مؤسف لأن هذا الوقت الحرج
  بعد فشل الحوثي في الوصول إلى مضيق باب المندب وعدن والهيمنة على بحر العرب واكمال المثلث الشيعي على
لا يصح فرض الإنفصال بالقوة ، ولا يصح فرض الوحدة بالقوة ابتداء ، لكن الحفاظ على وحدة أي بلد موحد مثل اليمن، أمر
من خلال الأحداث الدائرة هذه الأيام نقرأ منها بأن الإخوة في الشمال ليس لديهم نية حقيقية لتحرير مناطقهم
عندما خرج أبناء الجنوب صفا واحدا من المهرة إلى باب المندب حققوا انتصارات عظيمة لا يستطيع أحد إنكارها
على مر تاريخ اليمن الحديث والقديم، كانت الحروب والصراعات بمختلف أطرافها ومراحلها على قضيتين رئيسيتين. الحكم
معركة جديدة أخرى، ذات حسابات ضيقة، دارت رحاها اليومين الماضيين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة (شرق اليمن) بين
-
اتبعنا على فيسبوك