مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 01:16 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
سامي حروبي
أبين اختصرت الوقت وقالت كلمتها الفصل وقطعت الطريق امام المتربصين والعاجزين وبائعي الوهم
الأربعاء 06 فبراير 2019 02:04 مساءً
مامرت به محافظة أبين خلال سنوات طويلة مضت شيء لايوصف ولايستطيع احد ان ينتقص من تضحيات رجالها في مختلف المراحل . قالتها ابين اليوم بمختلف اطيافها وقبائلها ونخبها السياسية ومنظمات المجتمع
الاشتراكية والامامة لن تحكم اليمن مجددا
الخميس 27 ديسمبر 2018 06:12 مساءً
    لانريد عودة الأشتراكية وجناحها الدموي النتن (الحزب الأشتراكي اليمني) الذي كان يقوم بسحل وقتل كل معارضيه . كما إننا وبنفس الوقت لانريد عودة الإمامه التي قتلت الآلآف من اليمنيين ودأبت
(هادي من اعاد للجنوب كرامته وليس هؤلاء)
الثلاثاء 18 ديسمبر 2018 04:16 مساءً
  من الاجحاف نسب الإنتصارات لغير اهلهافلولا هادي لما كان هنالك إنتصار مشرف في جميع المحافظات الحنوبية.حمل الجنوبيون السلاح تحت شرعية الرئيس هادي بدعما من دول التحالف العربي ودافعوا بكل
لن تنالوا من الرئيس ورجاله
الاثنين 26 نوفمبر 2018 04:01 مساءً
قرأت منذ ايام منشورات كثيرة ومغرضة تهدف إلى النيل من رجال هادي المخلصين الذين يشكلون حاجزا فولاذي امام المسترزقين والمتسلقين وعباد المال والمصالح .   بعد حرب ٢٠١٥ اصبح الجاهل
حتى لاتتحول العاصفة إلى كارثة  والحزم إلى وهم
الثلاثاء 18 سبتمبر 2018 03:28 مساءً
  هناك خطوط حمراء يمنع الإقتراب منها .كما انه يوجد هناك رئيس دولة يجب التعامل معه وفق القوانين الدولية .هناك شرعية لايستطيع احدا ان يتجاوزها مهما حاول القفز من على اسوار الحقيقة .قمة المأساة
تأزيم الوضع بعدن يضع التحالف في موقف محرج امام الرأي العالمي والأقليمي "
الخميس 06 سبتمبر 2018 01:21 مساءً
  خرجت الإحتجاجات عن إطارها السلمي وتحولت إلى اعمال شغب وتخريب وايذاء للمدنيين هناك قوات عسكرية تابعة للإنتقالي تقوم بجلب شباب ملثمين يحملون الإطارات على ظهورهم ويقطعون الطرقات ويشعلون
نجدد تمسكنا بالرئيس هادي ومشروعه الإتحادي
الخميس 23 أغسطس 2018 11:45 صباحاً
تمسكنا بهادي ليس لمناكفات سياسية ولا لنزوات ولا لنزعات عرقية او مناطقية حاشى لله وإنما حرصا على مستقبل وطننا واجياله القادمة . المليشيا الحوثية دمرت اليمن بمشروعها الأيراني الطائفي وطيشها
أزمة ثقة
الخميس 09 أغسطس 2018 10:26 مساءً
  تعالت الاصوات جنوبا بعد دحر الحوثيين من عدن والجنوب بالمدح والثناء على القيادة التي تصدرت المشهد بعد انتهاء الحرب رغم ان كثيرا منهم لم يخوض الحرب الضروس، ولم تلفحه نارها ولكن كان حينها
يجب غربلة أمن عدن وإعادة تأهيله على أسس وطنية صحيحة
الأربعاء 01 أغسطس 2018 01:22 صباحاً
الاعتراف بالحق فضيلة شلال والمنظومة الأمنية التي تحيط به غير مؤهلين. لذلك وجب على وزير الداخلية غربلة أمن عدن وإعادة هيكلته على أسس وطنية سليمة مالم فأننا نحمل وزير الداخلية المسئولية
خطابات الكراهية ضد اخوتنا في الشمال باتت ترتد جنوبا وبشكل مخيف
الاثنين 23 يوليو 2018 06:21 مساءً
  كان خلافنا مع منظومة فساد دموية الحقت الضرر بالشعب اليمني كاملا "جنوبا وشمالا" وربما ان الكثيرين من اخوتنا الشماليين كانوا من اشد المتضررين، من ذلك النظام الهالك الذي اهلك الحرث والنسل
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
هاني بن بريك : هناك من أساء استخدام منصبه في المجلس الانتقالي
قيادة الحزام الامني بعدن تنشر قائمة ارقام هواتف لترصد عمليات تقطع وابتزاز
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي طريقة حُكم الرئيس "هادي" يبدو أنّها مُقتبسة من حكاية شعبية يمنية، أطرافها: ثورٌ وفقيهٌ
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك