مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الاثنين 19 أغسطس 2019 03:13 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
علي نعمان المصفري
لماذا حضور الدول المؤثرة الى عدن؟
الأحد 24 مارس 2019 05:23 مساءً
في عام ٢٠١٤ حضرت ندوة في لندن للمانحين وكان متواجد فيها وزير خارجية دحباش د. أبوبكر القربي يوم تم رمية ببيضة. على هامش الندوة فجأة سفيرة الاتحاد الأوربي وجدتنا بجانبي. تحدثت معها بالألمانية
اول رجل قام بنقل الدم الى مريض في تاريخ الجنوب العربي في طورالباحة الصببحة
الثلاثاء 12 فبراير 2019 06:15 مساءً
  علي نعمان المصفري   رجال في ذاكرة الجنوب العربي الكبير عامة والصبيحة خاصة.   الأب حسن علي الصالحي طيب الله ثرى قبره الطاهر واحد من الرجال الذي بقى في ذاكرة الأجيال نموذجا كل ما تمدد
رسالة شعب الجنوب إلى جريفثتس والإقليم والمجتمع الدولي
الأربعاء 05 ديسمبر 2018 09:21 مساءً
قضية الشمال صراع بين الأطراف المختلفة هناك من أجل السلطة ومن يدخل إلى القصر الجمهوري. بينما الجنوب صراعه ليس للمحاصصة مع اليمن على السلطة ولكن نضاله هو استعادة وطن بعد فشل وحلة ٢٢ مايو ١٩٩٠
الظلم يولد الانفجار أن أستمر التجاهل والنفاق على شعب الجنوب العربي
الأحد 18 نوفمبر 2018 09:34 مساءً
أظهرنا نيتنا الصادقة لجماعة القفز الإقليمية والجنوبية والبدنية الجارة من خلال تجربة مأساوية بتضحياتنا منذ الغزو الحوثعفاشي في ٢٦ مارس ٢٠١٥ وأثبتنا كجنوبيين، أننا الوحيدين من استطعنا الصمود
للتاريخ .. تحالف أم تخالف في الجنوب العربي .. حقيقة ما يجري اليوم بدون استثناء
الخميس 27 سبتمبر 2018 02:58 مساءً
عندما تنحل الدولة تسود الفوضى ويكثر المفتيون وهوامير الفساد للخروج من هذه المحنة بعد ما يسمى وحلة 22 مايو 1990 الأسود  لابد من أيجاد حل والحل يكمن في دولتان لا غير في اليمن الشقيق وفي الجنوب
لو حكمنا العقل نجيد خيارات مستقبلنا
الأربعاء 26 سبتمبر 2018 12:20 صباحاً
منذ 1962 تابعت بطفولتي وشبابي وحتى سنين عمري هذه وجدت أن السياسة وسخ تآمري قذر جرى في الشمال والجنوب وكل مسميات ثورتي سبتمبر وأكتوبر كانتا دجل لأغير على حياة الناس ومستقبلهم بدليل واقع اليوم
وضع الجنوب القائم صحوة أم نكبة
الجمعة 06 أبريل 2018 09:28 مساءً
لا زلت أستبشر خيرا في استكمال الجهود لقيام حامل سياسي موحد لكل القوى الجنوبية الاستقلالية، ولازلت ادعو كل مكونات الحراك والمجلس الانتقالي بتوحيد الجهد الجنوبي للثبوت على الأرض وفرض سياسة
الصندوق الأسود للقاعدة وداعش في رأس عفاش وبلسن
الاثنين 19 فبراير 2018 12:10 مساءً
منذ سنين وفي مجد عفاش كنت أحذر من قوات الحليلي أنها مع كافة ألوية الحرس الجمهوري والأمن المركزي وجميع فرق الأمن السياسي والقومي هي قاعدة وداعش وتم تقسيمها إلى فريقين. الأول يتبع عفاش والآخر
دولة الجنوب الحزام الأمن للأمن القومي الخليجي والعربي والعالمي ومكافحة الأرهاب.
السبت 03 فبراير 2018 08:20 مساءً
بقوة الحق وإرادة شعبه قدم الجنوب التضحيات منذ أن وقع تحت الاحتلال اليمني الغاشم في 7 يوليو 1994 وحتى طرد المختلين والمحتلين الحوثعفاشيين في 17 يوليو 2015 وكان يجب ان يكون بداية تجسيد واقع استعادة
المهندس عبدالرحمن شكري .. الفارس الكود الشامخ
السبت 13 يناير 2018 02:44 مساءً
انا لله وانا اليه راجعون كل نفس ذائقة الموت صدق الله العظيم أخي الذي لم تولده أمي العزيز   المهندس عبدالرحمن علي شكري في ذمة الله. عزائي لذاتي ولكل ذويه وأسرته وأصدقاءه ومحبيه أن يتقبله من
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل: مسؤول كبير في الحكومة الشرعية يغادر عدن
صورة الشاب الذي اغتاله مسلحون بالمنصورة
عاجل: تكليف قائد للواء الأول دعم وإسناد بديلا للشهيد "أبو اليمامة"
صحيفة إماراتية: المجلس الانتقالي سيشارك في حكومة جديدة يتم التشاور بشأنها
رفع علم الجمهورية اليمنية في مديرية ردفان
مقالات الرأي
يمر وطننا الجنوب الحافل دوما بكل ما هو جديد بمخاض عسير ومستقبل محفوف بالكثير من الارهاصات والمخاطر. فغالبية
  ما تناقلته وسائل الإعلام وشبكات التواصل الاجتماعي، من أخبار عما سمي بقرارات لوزيري الداخلية والنقل بوقف
في لحظة مخيفة مضت الأسبوع الماضي وجدنا أنفسنا أمام أزمة خطيرة أخرى في المنطقة، وربما حرب أهلية أعنف في جنوب
  تحصل المجلس الانتقالي (الذي يمتلك قاعدة شعبية كبيرة في الجنوب) على "منحة" (إقليمية ودولية) بتمكينه من
  كما يبدو للجميع بأن حلم المجلس الانتقالي قد تحقق و أصبح الحاكم الفعلي لعدن بعد فرض شرعيته بقوة السلاح
كتب/ جمال حيدرة لن نزخرف الكلمات ولن ننمق الحروف وسنتحدث من القلب، فليس لدينا وقت كافٍ للبحث عن المحسنات
التقيت، الليلة، في العاصمة المصرية القاهرة، بعض جرحى المقاومة والجيش الوطني المنتمين لمحافظة تعز. أخبروني
  بقلم/ عبدالفتاح الحكيمي. يبدو إن عدوى التشكي والهروب من مواجهة الاستحقاقات التي نذر التحالف نفسه من اجلها
الجنوب لن يسلم إلى أي مكون مهما كانت قوته أو تواجده في الساحات او توفرت إمكاناته المادية والمعنوية المرتبطة
انقلبوا على الوطن وبيعوه في أسواق النخاسة السياسية, دمِروه, مارسوا هوايتكم في القتل والتدمير و السلب والنهب,
-
اتبعنا على فيسبوك