مؤسسة عدن الغد للإعلام | من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | ارسل خبر | نسخة الموبايل | نسخة القديمة | آخر تحديث للموقع الأربعاء 20 فبراير 2019 12:05 مساءً

  

عناوين اليوم
كتابنا
د. محمد شداد
الكتلة الصلبة...وأقيال اليمن
الثلاثاء 25 ديسمبر 2018 02:49 مساءً
تكثر التيارات القومية والدينية في كل البلدان التي تعاني من غياب الدولة والحروب المستدامة المنضبطة منها وغير المنضبطة، وفي الوقت الذي تحمل بعضها أهدافاً صحيحة تسعى إلى تحقيقها، تسعى أخرى
من مواجع اليمن: الهاشمية السياسة..الفكرةُ والمصطلح.
الجمعة 23 نوفمبر 2018 04:54 صباحاً
عندما شاع مصطلح الهاشمية السياسية وجرى استخدامه في الأوساط السياسية والإعلامية اليمنية مؤخراً، لا يقصد به استهداف العنصر الهاشمي كفرد، إذا كان لا يؤمن بالفكرة الهادوية العتيقة التي مؤداها
من مواجع اليمن: صراع العقول..مع العصابة!
الاثنين 29 أكتوبر 2018 04:49 مساءً
استمر صراع العقل مع العمى والعلم مع الجهل والتقدم مع الرجعية والتخلف، تغلبت القوى الجامدة فكراً وحركة بكل تشكيلاتها، القبلية الرادكالية والسلالية التي احتكرت البلد حصرياً لصالحها على حساب
اتركوها أيها الحمقى
الخميس 18 أكتوبر 2018 04:09 مساءً
نسمع اليوم صخباً وجعجعة ونياحاً على رئيس مجلس الوزراء السلف الدكتور الوطني المخلص أحمد عبيد بن دغر وتخوف من الخلف الدكتور معين سعيد في تشكيل حكومة جديدة، وكلاهما لم يخف أو يتذمر أو يرفض قرار
هجمة سفير اليمن في الصين
الخميس 12 يوليو 2018 04:18 مساءً
كانت الأنظمة الشمولية عندما تريد التخلص من الرئيس تتخلى عنه وتتركه وحيداً في الساحة في مواجهة القضايا فيتخذ قرارات فردية لإدارة شؤون الدولة وعلى إثرها تجتمع اللجنة المركزية لتحاكمه بتهمة
دور الثقافية الدبلوماسية.. والخطر الإيراني..
الثلاثاء 10 يوليو 2018 05:45 صباحاً
كانت الطرق والعناصر الثقافية قديماً تلعب دور الدبلوماسية المعاصرة، تنمو وتتطور عادة بعيداً عن تخطيط الحكومات، بصفتها الرسمية اليوم، ترسخت عن طريق زواج التجار في البلدان التي كانت ترسو فيها
محمد الربع ليس عاكس خط
السبت 19 مايو 2018 07:19 مساءً
إن تفاعلات الجماهير الوجدانية أثناء الخطابات السياسية حال تعارض هذا الخطابات مع مصالحها المباشرة والمرتبطة بالمواقف السياسية التي تخدم الحاكم وتطيل بقاؤه ، دون الشعور بآلامها ومجاعاتها
رسالة إلى الملوك
السبت 21 أبريل 2018 12:24 مساءً
  فُتِحتْ الآفاق والأبواب للمارين من أرضنا كي يدخلوها من ألف باب، إختلفنا، إقتتلنا، فتلاشينا حتى غَمرَنا الموج دون هوادة. تلك الحقيقة المرة، القديمة والمتجددة، والتي تجري على ساحاتنا ولم
التعليم العالي لحازب.. والتدريب العسكري للشيخ
السبت 07 أبريل 2018 01:30 مساءً
د. محمد شدادعلى إثر الكوارث الانسانية التي حلت باليمن ضحى الشعب بالآلاف من خيرة ابنائة وكوادره وقدراته أملاً في رسم غدٍ افضل. لكن هل تحقق للشعب ما توخاه وصبر لأجله، أهذه هي النتائج التي توخاها
الرق والارتزاق في اليمن 
الأربعاء 28 مارس 2018 03:22 مساءً
ونحن نعيش بأرواحٍ مترعةً بالعشق والضوء والحنين لليمن مسنوداً بالنقاء الوطني وارتقاء الذات وصفاء الذاكرة يشتعل الحرف بين أيدينا وينكرنا القلم أحيانا وترفض الأوراق حبرنا وخيالنا في أحايين
الأيام
مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

مؤسسة عدن الغد لحقوق الانسان

الأكثر قراءة
عاجل : جرحى في اشتباك مسلح بانماء
شهود عيان : مسلحون مقنعون يختطفون شخصا بعقبة عدن
البري : البناء العشوائي بخط التسعين ستتم ازالته
هاني بن بريك : هناك من أساء استخدام منصبه في المجلس الانتقالي
قيادة الحزام الامني بعدن تنشر قائمة ارقام هواتف لترصد عمليات تقطع وابتزاز
مقالات الرأي
  سمير رشاد اليوسفي طريقة حُكم الرئيس "هادي" يبدو أنّها مُقتبسة من حكاية شعبية يمنية، أطرافها: ثورٌ وفقيهٌ
  تابعنا البيان الختامي لما تسمى بالجمعية العمومية (مجلس الشعب) وهذا غير شرعية لانهم لم تكن منتخبه من قبل
  لا أسوأ من أن استخدام الفضيلة للتستر على الرذيلة .. لا أقبح من ذلك إلا محاولة جماعة الحوثي الدفاع عن نظام
  بالأمس كانت أوفا النعامي بسجون ومعتقلات مليشيات الحوثية الاجرامية واليوم يشهرون بالإعدام عن إسماء
ان الرأسمالية ( الامبريالية ) وفي مقدمتها الادارة الامريكية ومعها ادارة الموقع الصهيوني المتقدم في جسد (
أثبت ولا يزال يثبت ويؤكد لنا فخامة القائد المشير عبدربه منصور هادي - رئيس الجمهورية كل يوم أنه ربان السفينة
  منذ انقلاب الحوثي على الشرعية اليمنية عمت الفوضى كل المدن اليمنية وعلى أثرها تعرض الاقتصاد اليمني
منذ تلقينا نبأ فاجعة وفاة الفقيد الاستاذ محمد مخشم المدير السابق لمكتب التربية والتعليم محافظة ابين، رحمة
نحن الجنوبيون من سعى الى الوحدة سعياً وسلمت قيادتنا الجنوبية الجمل بما حمل لعصابة صنعاء .وبالمقابل قابلت
صراع النفوذ  ليس نقطة الخلاف الوحيدة حاليا بين أبوظبي والرياض، بل يتعداها إلى ملفات أخرى، أبرزها ملف
-
اتبعنا على فيسبوك